آخر الرجال في حلب

img

وصل الفيلم الوثائقي “آخر الرجال في حلب” إلى القائمة القصيرة لجوائز “الأوسكار” لأفضل فيلم وثائقي.

الفيلم للمخرج السوري فراس فياض، وتم اختياره للعرض في الدورة الرابعة عشر من مهرجان “دبي” السينمائي الدولي.

تدور قصة الفيلم عن مجموعة من المناضلين الذين اختاروا البقاء في سوريا خلال فترة الحرب، بحثًا عن الأمل في الحياة.

يعرض المخرج فراس فياض قصة حياة 3 أشخاص من مؤسسي “الخوذ البيض”، المنظمة المعترف بها دوليًا، والتي تقوم بإنقاذ الأرواح بين الركام والنار.

حصد الفيلم أكثر من 12 جائزة دولية، منها:  جائزة “مهرجان سانداس السينمائي” كأفضل فيلم بالعالم عام 2017. وجائزة “أفضل فيلم” بمهرجان “لينينبرغ” بكندا، وجائزة “أفضل موهبة إخراجية جديدة” في مهرجان “برشلونة” للأفلام الوثائقية.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*