أتراك بألمانيا يقاضون عضوا في حزب البديل وصفهم “براكبي الجمال”

 

تعتزم الجالية التركية في ألمانيا توجيه اتهامات جنائية لعضو كبير في حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف لوصفه الأتراك بأنهم ”راكبو الجمال“ وعليهم العودة إلى ”أكواخهم الطينية وتعدد الزوجات“.

وأدلى أندريه بوجنبورج رئيس حزب البديل من أجل ألمانيا في ولاية ساكسونيا-أنهالت، بتصريحاته في يوم أربعاء الرماد الذي يدلي فيه الساسة الألمان عادة بخطابات نارية. وتعرض بوجنبورج لتوبيخ من حزبه العام الماضي لاستخدامه شعارات للنازيين الجدد.

وقال بوجنبورج لأعضاء في الحزب ”راكبو الجمال هؤلاء عليهم الذهاب إلى حيث ينتمون: بعيدا بعيدا وراء البوسفور لأكواخهم الطينية وتعدد الزوجات“. ووصف الأتراك الذين يعيشون في ألمانيا بأنهم ”تجار جمال“ و”رعاع“.

وقال الاتحاد الذي يمثل الجالية التركية إنه سيوجه اتهامات بالتحريض على الكراهية لبوجنبورج. وأشار رئيس الاتحاد جوكاي أوغلو إلى أن الدستور يحظر التحريض وتشويه السمعة والتمييز.

واتهم الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير أيضا بوجنبورج بإثارة الكراهية. وقال في كلمة”ما أراه هو سياسيون يضعون استراتيجية من اللغة المتجاوزة ومن طيشهم وكراهيتهم“.

ودافع بوجنبورج عن تصريحاته قائلا إنه أدلى بها فقط تمشيا مع تقليد أربعاء الرماد الذي يمثل نهاية موسم الكرنفالات، وإنه لم يقصد إهانة أشخاص من جنسيات أخرى

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة