أشياء يتجنبها السائق المحترف

img

 

قيادة السيارات من المهارات المكتسبة التي يثقلها السائق ويتقنها بمرور الوقت، ويبقى احتراف القيادة مرهونًا بالتدريب المستمر والتعرض لمواقف مختلفة بالطريق وتعلم كيفية التصرف خلالها.

ويظن البعض أن القدرة على التحكم في السيارة كافيًا لقيادتها بسرعات تقترب من الحد الأقصى المسموح به في القوانين المرورية، إلا أن ذلك الاعتقاد عادة ما يؤدي إلى العشرات من الحوادث القاتلة.

ويجب قبل اتخاذ قرار القيادة بسرعات عالية أن يكون السائق على دراية كاملة بعواقب قراره، كما يجب أن تكون السيارة مجهزة للوصول إلى مثل هذه السرعات، ذلك فضلًا عن حالة الطريق.

نقدم قائمة بالأشياء التي يجب على قائد السيارة أن يتجنبها عند القيادة بسرعات عالية، ويمكن التعرف عليها من خلال التالي:

 

الإمساك بعجلة القيادة:

الإمساك الخاطئ بعجلة القيادة من أكثر الأشياء التي تعرض حياة السائق للخطر، حيث تقل قدرته على التحكم في السيارة، ولتوجيه السيارة بشكل صحيح يجب إبقاء اليد اليمنى عند مؤشر الساعة الثالثة واليد اليسرى عند الساعة التاسعة. وبهذا يستطيع السائق أن يتحكم في المقود حتى وإن تحركت إحدى يديه لنقل الحركة.

مراقبة الطريق:

معظم سائقي السيارات يستمتعون بالسرعة أثناء القيادة ويتجاهلون مراقبة الطريق والسيارات المحيطة بهم، وهو ما يتسبب في الكثير من الحوادث، لذا يجب أن يبقي السائق ناظريه على الطريق حتى يتوقع المنعطفات وحركة المرور.

وضعية الجلوس:

الجلوس الخاطئ خلف عجلة القيادة السيارة قد يؤدي لعواقب وخيمة، وللتعرف على وضعية الجلوس الآمنة وضبط المقعد بشكل مثالي يجب ألا تكون قدم السائق مستقيمة بالكامل عند الضغط على دواسة الفرامل بأقصى قوة، كما يجب ألا تكون يديه مستقيمتين كذلك عند الإمساك بالمقود، فضلًا عن عدم رؤية كامل الطريق.

صوت الموسيقى:

أثبتت الدراسات أنه كلما كان صوت الموسيقى داخل مقصورة السيارة مرتفعًا كلما زاد وقت رد الفعل، حيث يؤدي الصوت المرتفع إلى تشتيت السائق ويخفي صوت المحرك ويجعل الحكم على السرعة ونقاط التحول خاطئًا، لذا يجب عند القيادة بسرعة الحفاظ على صوت مشغل الموسيقى منخفضًا.

الفرامل (المكابح):

يتعرض الكثير من السائقين إلى حوادث قاتلة عند اتخاذ قرار الفرملة بشكل كامل أثناء تخطي المنعطفات الحادة بسرعات عالية، حيث يؤدي ذلك إلى تركيز حمولة السيارة على الإطارين الخلفيين وفي أحسن الأحوال تدور السيارة حول نفسها وفي أسوأها تنقلب رأسًا على عقب.

الوقت والطريق الخطأ:

قيادة السيارة بسرعات عالية في أوقات الذروة قد يؤدي إلى نتائج قاتلة، كما أن اختيار طريق غير مناسب للقيادة بسرعات عالية يؤدي إلى نفس النتيجة، ولذلك ينصح محترفو قيادة السيارات باختبار القيادة بسرعات عالية في الصباح الباكر واختيار طريق ممهد لمثل هذه السرعات. وفي الأخير عدم اجتياز السرعات المقررة قانونًا أيًا كانت المغريات.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة