ألمانيا بحاجة إلى 4 ملايين من القوى العاملة

img

 

أعرب رئيس الوكالة الاتحادية للعمل “ديتليف شيله” عن أمله في أن تسن الحكومة الألمانية المقبلة قانوناً للهجرة بغرض مكافحة نقص العمالة المتخصصة في البلاد.

وقال شيله في تصريحات لصحيفة “راينيشه بوست” إنه بسبب تحسن الأوضاع الاقتصادية في كثير من دول الاتحاد الأوروبي تتراجع الرغبة في الهجرة إلى ألمانيا. وذكر أنه بالرغم من هجرة نحو 200 ألف مواطن من الاتحاد الأوروبي إلى ألمانيا سنوياً حالياً، فإن هذا العدد سيتراجع في المستقبل، موضحاً أنه يتعين لذلك العمل بصورة أقوى على جذب عمالة ماهرة من دول خارج الاتحاد الأوروبي.

وقال إن وكالته تعمل حالياً على تمثيل نفسها في تلك الدول بغرض الاعتراف بالشهادات التعليمية في الخارج، وتقديم دورات لتعلم اللغة الألمانية، والتعريف بفرص العمل الموجودة لجذب العمالة المتخصصة، مؤكداً أنه يتعين لذلك سن قانون حقيقي للهجرة، وقال: “سيتعين علينا مناقشة هذا الأمر مع الحكومة الألمانية الجديدة”.

وبحسب بيانات شيله فإن الوكالة الاتحادية للعمل توظف منذ بضع سنوات أفراداً في مجال الرعاية الصحية من الفلبين، وقال: “نريد أن نتوسع بشكل أكبر في مجالات عمل أخرى ودول أخرى خارج الاتحاد الأوروبي”.

وأوضح شيله أنه لجعل عدد القوى العاملة في ألمانيا مستقراً حتى عام 2030، فإن ألمانيا ستكون بحاجة إلى زيادة عدد العاملين سنويا بواقع نحو 300 ألف عامل.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*