أوربان ـ رئيس وزراء المجر ـ يعتبر اللاجئين سببا في انحسار المسيحية بأوروبا

img

 

أعلن رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان أن الديانة المسيحية تنحسر في دول الاتحاد الأوروبي التي تستقبل المهاجرين، مدافعا عن الدول التي ترفض استقبالهم على غرار بلاده، في اشارة إلى أن وجود اللاجئين وأغلبهم مسلمون يهددون المسيحية وهي تصريحات سبق أن أثارت جدلا واسعا في أوروبا المنقسمة بسبب ازمة اللاجئين.

وجاءت تصريحات أوربان خلال زيارة له إلى بولندا التي تعارض بدورها خطة الاتحاد الاوروبي لإعادة توزيع طالبي اللجوء الواصلين إلى اليونان وايطاليا على دول أخرى أعضاء في الاتحاد، في محاولة للتصدي لأزمة الهجرة الأسوأ في تاريخ أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية والتي شهدت تدفق أكثر من مليون شخص من الشرق الأوسط وافريقيا.

وأعلن أوربان أن أوروبا اليوم منقسمة إلى معسكرين، قائلا “هناك من يضع كل رهاناته على المهاجرين” بما في ذلك “المستقبل والتوازن الديموغرافي وسوق العمل، هؤلاء هم القوى الاستعمارية السابقة”.

وأضاف وكان إلى جانبه نظيرته البولندية بياتا شيدلو أن المعسكر الآخر هي الدول التي “لا تريد أن تتحول إلى دول هجرة وتريد حل مشاكلها الديموغرافية عبر سياسات الأسرة وتحفيز الاقتصاد”.

وتابع “أعتقد أن مستقبل الاتحاد الأوروبي يتوقف على امكانية التواصل بين هاتين المجموعتين، فبدلا من اظهار الاحترام المتبادل، تريد دول الهجرة أن تفرض علينا أن نصبح مثلها”.

وقال “لا نريد مجتمعا مختلطا كما هي الحال في الغرب، حيث تعيش حضارات مختلفة جنبا إلى جنب وحيث يخسر العنصر المسيحي دوره نتيجة لذلك”.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*