احتجاجات ضد حزب البديل مع بدء حملته الانتخابية

img

بدأ حزب البديل من أجل ألمانيا المعادي للاجئين واليورو حملته الانتخابية في مدينة دوسلدورف (غرب ألمانيا) على وقع احتجاجات مناوئة للحزب اليميني الشعبوي.

واحتج في مكان تجمع الحزب  أنصار تحالف “دوسلدورف تمتنع عن المشاركة”، ورفع المحتجون خلال ندوة حزب البديل شعار “لا للعنصريين”. فيما تولت قوة كبيرة من الشرطة تأمين مكان الندوة التي ستلقي فيها الكلمة الرئيسية، اليس فايدل، كبيرة مرشحي حزب البديل من أجل ألمانيا في الانتخابات التشريعية المزمع إجراؤها في الرابع والعشرين من أيلول/ سبتمبر المقبل. وأفاد متحدث باسم شرطة المدينة أن الاحتجاجات اتسمت بالهدوء حتى بداية الندوة.

وكان نزاع قضائي قد وقع في وقت سابق حول بدء الندوة في قاعة ” هنكل” بدوسلدورف، عاصمة ولاية شمال الراين فستفاليا، إذ رفض مدير القاعة استخدامها من طرف حزب البديل من أجل ألمانيا، بيد أن رابطة الحزب المحلية في الولاية حصلت على حكم استعجالي بتمكينها من إقامة الندوة في القاعة.

في المقابل، أعلن مدير القاعة عزمه التبرع بكل إيرادات الندوة لصالح جمعية لرعاية اللاجئين. كما أغلقت العديد من مصانع الجعة والحانات أبوابها بصورة مؤقتة إلى حين الانتهاء من الندوة، معلنة أن هذا الإغلاق لصالح العملاء والعاملين وكذلك حماية للحانة والمصنع.

تحت شعار “لا بيرة للعنصريين” – احتج متظاهرون في دوسلدورف ضد حزب البديل من أجل ألمانيا وأغلقت مصانع الجعة (البيرة) والحانات أبوابها مؤقتا حتى انتهاء ندوة الحزب.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*