احذر.. ملفات خطيرة تخترق بريدك

img

يعتمد القراصنة بشكل كبير على الرسائل المزعجة Spam Email لإختراق البريد الإلكتروني، ومع ذلك لا يزال بإمكانك حماية نفسك من هذه الرسائل ومرفقاتها.

الشيء الأساسي الذي يؤدي إلى الاشتباه برسالة بريد إلكتروني هو وجود ملف مرفق مع الرسالة، وطبقًا لتحليل شركة F-Secure الأمنية فإن 85% من رسائل البريد الإلكتروني الضارة تحتوي على ملفات مرفقة من الأنواع الخمسة التالية: .DOC – .XLS – .PDF – .ZIP – .7Z.

الثلاثة أنواع من الملفات المذكورة تعتبر شائعة الاستخدام بشكل كبير كملفات مرفقة مع رسائل البريد الإلكتروني، أما النوع الرابع ZIP فيتم استخدامه عند الرغبة في ضغط أكثر من ملف في حزمة واحدة ويعتبر النوع الخامس 7Z بديل لملفات ZIP.

ومن المهم جدًا بالنسبة لك أن تعرف

أن هذه الأنواع من الملفات تعتبر أهم وسائل القراصنة المستخدمة في هجماتهم التي تستهدف الاختراق من خلال البريد الإلكتروني، لذلك يجب عليك الحذر عند رؤيتك لأي ملف مرفق من هذه الأنواع مع رسالة مجهولة المصدر.

ما يجب عليك فعله قبل فتح الرسالة التي تحتوي على ملفات مرفقة على البريد الإلكتروني:

أولًا: التأكد من عنوان البريد الإلكتروني للمرسل وما إذا كان شخص تعرفه وتثق به أما لا.

يلي ذلك إلقاء نظرة على عنوان الرسالة وهل هي مكتوبة بأسلوب مألوف لديك مقارنة بالرسائل التي تستلمها من هذا الشخص على افتراض أنه شخص تعرفه بالفعل، حيث يمكن للقراصنة أن

يستخدموا عناوين بريد إلكتروني مشابهة لعناوين أشخاص تعرفهم.

إن قيامك بالإجراءات السابقة قبل فتح الرسالة قد يكون صمام الأمان لحمايتك من خطر أي رسالة ضارة تستهدف اختراق جهازك وإصابته بملف خبيث لغرض تعدين العملات الرقمية Cryptomining Malware أو فيروس الفدية Ransomware أو غير ذلك.

وبناء على اكتشافات شركة F-Secure فإن الكثير من الناس قد لا يدقق في إجراءات الوقاية حيث ارتفع معدل فتح رسائل البريد الإلكتروني التي تحتوي على ملفات مرفقة مشبوهة ليصل إلى 14.2% خلال هذا العام بعد أن كان 13.4%.

قد يبدو أن 14.2% معدلًا صغيرا لفتح رسائل البريد الإلكتروني المشبوهة، ولكننا يجب أن نأخذ في الاعتبار الإحصائية المنشورة على موقع Talos التابع لشركة Cisco حيث تقدر حاليًا عدد رسائل البريد الإلكتروني المزعجة والمشبوهة التي يتم إرسالها يوميا بحوالي 306 مليار رسالة وهو ما يبلغ 6 أضعاف رسائل البريد الإلكتروني السليمة التي يتم إرسالها يوميًا والتي تبلغ 52.6 مليار رسالة تقريبًا.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة