الاتحاد الأوروبي يعيد 16 ألف مهاجر من مخيمات ليبيا إلى بلادهم

img

 

 

أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيرينى إعادة أكثر من 16 ألف مهاجر أفريقي من ليبيا إلى بلادهم، في إطار خطة طوارئ.

وفى ديسمبر الماضي أعلن مسؤولون أوروبيون وأفارقة عن خطة تسريع لعمليات الترحيل “الطوعية” بعد لقطات تلفزيونية عن قيام مهربين وشبكات إجرامية ببيع المهاجرين عبيداً في ليبيا.

وتكشفت أوضاع مخيمات احتجاز اللاجئين في ليبيا بعد تقارير عن حالات اغتصاب وتعذيب وضرب في المخيمات الخاضعة لسلطة حكومة رئيس الوزراء فايز السراج المدعومة من الأمم المتحدة.

وقالت موجيرينى أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورج “في أول شهرين من هذا العام، يناير وفبراير، تمكنا من إنقاذ وتحرير أكثر من 16 إلف شخص من المخيمات في ليبيا”.

وفى عام 2017 بأكمله تمت إعادة 16 ألف شخص إلى أوطانهم من المخيمات، واكدت موجيرينى انه لم يعد في تلك المخيمات سوى نحو 4 إلى 5 آلاف شخص.

وأضافت “اعتقد أن بإمكاننا إفراغ المخيمات كليا خلال شهرين حدا أقصى”.

وباتت ليبيا منذ أن غرقت في الفوضى وانعدام الأمن ممرا لمئات آلاف المهاجرين من دول جنوب الصحراء الأفريقية الساعين للوصول إلى ايطاليا التي لا تبعد سواحلها سوى 300 كلم من غرب ليبيا.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة