البابا فرانسيس يتعرض لإصابة ونزيف في كولومبيا

img

تسبب وقوف مفاجىء لسيارة البابا فرنسيس الأول بابا الفاتيكان في حدوث إصابة طفيفة للبابا خلال تواجده في مدينة قرطاجنة على شاطئ الكاريبي بكولومبيا.

وتسببت الإصابة في نزيف طفيف للدماء من الحاجب الأيسر للبابا وواصل زيارته للمدينة و بقع الدماء على ردائه الأبيض.

كان مئات الالاف تجمعوا لاستقبال البابا ما عرقل طريق المرور أمام السيارة الباباوية، ويبدو أنه قد حدث ارتطام لرأس البابا، 80 عاما، جراء التوقف المفاجىء للسيارة، وقام أحد المرافقين بتضميد الجرح.

يذكر أن قرطاجنة هي المحطة الأخيرة للبابا في زيارته لكولومبيا التي استغرقت خمسة أيام.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*