البرلمان العراقي يصوّت برفض استفتاء كردستان

img
اخبار 0 Mudir

صوّت البرلمان العراقي بأغلبية أعضائه برفض الاستفتاء على استقلال إقليم كردستان المقرر في الخامس والعشرين من سبتمبر الحالي. وأعرب رئيس البرلمان سليم الجبوري، على حسابه الشخصي في «فيسبوك»، عن رفضه الاستفتاء، وإلزام رئيس الوزراء حيدر العبادي باتخاذ جميع التدابير التي تحفظ وحدة العراق، والبدء بحوار جاد لمعالجة المسائل العالقة بين بغداد والإقليم.

وبحسب النائب محمد الكربولي، غادر النواب الأكراد جلسة البرلمان قبل التصويت، بينما قلل النائب الكردي ماجد شينكالي من أهمية هذا القرار، وقال إنه بلا قيمة، ولن يحول دون المضي قدماً في إجراءات الاستفتاء. وتم التصويت بناء على دعوة 80 نائباً لوضع استفتاء إقليم كردستان على جدول أعمال جلسة البرلمان.ووصف رئيس الوزراء حيدر العبادي الاستفتاء بأنه “غير دستوري”. ودعا في مؤتمر صحفي زعماء الإقليم إلى زيارة بغداد وإجراء حوار بشأن هذه القضية.

وفي أول ردّ كردي على رفض البرلمان العراقي الاستفتاء، قال هوشيار زيباري، وزير الخارجية العراقي السابق والمستشار الحالي لمسعود بارزاني، إنّ هذا الرفض «ليس ملزماً»، وكشف أنّ برلمان كردستان العراق سيجتمع، الخميس، للمرة الأولى منذ أكتوبر 2015، للرد على رفض البرلمان العراقي الاستفتاء.

وفي سياق متصل، زار رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، أمس، مدينة كركوك، بهدف «طمأنة أبناء المحافظة بكل أطيافهم وقومياتهم أن الاستفتاء سيصب في مصلحة أهالي إقليم كردستان والمناطق المتنازع عليها». وقال بارزاني إن «المحاولات بالتمسك ببغداد عاصمةً لنا فشلت، لذا قررنا الذهاب إلى الاستفتاء»، مضيفاً أن «كركوك يجب أن تبقى نموذجاً للتعايش السلمي لجميع مكوناتها».

من ناحيته، أعلن مجلس محافظة ديالى شرق بغداد رفض شمول أيّ من المناطق داخل حدود المحافظة الإدارية ضمن الاستفتاء الكردي. كما أكّد وزير الخارجية العراقي إبراهيم الجعفري أنّ للاستفتاء في إقليم كردستان العراق تداعيات خطرة على أمن واستقرار العراق ودول المنطقة.

ورفض رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاستفتاء مراراً، واعتبره انتهاكاً لدستور البلاد. ويعد استفتاء إقليم كردستان غير ملزم، إلا أنه تعرض للانتقاد من جانب الولايات المتحدة والقوى الغربية المتحالفة مع العراق، باعتبار أنه يشتت جهود الحرب على تنظيم داعش الإرهابي.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*