الرياح الشمسية تحول المريخ إلى كوكب جاف

img

خلصت دراسة إلى أن جزيئات متطايرة من الشمس قلصت غلافاً سميكاً كان محيطاً بالمريخ يوماً ما، ويشبه الغلاف الجوي للأرض فجعلت الكوكب الأحمر كوكباً جافاً وبارداً ولا يصلح للحياة عليه. وأضافت الدراسة التي نشرت في دورية «ساينس» أن غلافاً جوياً كثيفاً أحاط بالمريخ وحافظ على دفئه ورطوبته وذلك قبل نحو أربعة مليارات سنة.

وأظهرت قياسات سجلتها إحدى المركبات الفضائية التابعة لـ«ناسا» التي تدور حول المريخ أن الجزيئات المشحونة في الرياح الشمسية قلصت بمرور الوقت الغلاف الجوي للمريخ.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*