المخابرات الألمانية تبحث ملف الإرهاب في قطر

img

قال وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، إن قطر وافقت على فتح كل ملفاتها لاستخبارات بلاده. وإن أجهزة الاستخبارات في بلاده ستشارك في الجهود الرامية إلى إزالة اتهامات الدول العربية المجاورة لقطر بأنها تدعم الجماعات الإرهابية.

وأضاف غابرييل – وفق المصدر ذاته – أن “قطر ستجيب عن أي سؤال لدينا عن جهات أو أشخاص”، في إشارة على ما يبدو إلى جهات وأشخاص تتهمهم الدول الأربع التي تقاطع قطر بدعم الإرهاب.

وقال غابرييل لراديو “ديوتسشلاندفونك” الألماني إن هناك اتفاق مع قطر على “كشف جميع أوراقها” لأجهزة الاستخبارات الألمانية إذا كانت لدينا أسئلة حول بعض الأشخاص أو الهياكل”.

وقال الوزير إنه لم يعد يرى خطر التصعيد العسكري في المواجهة بالرغم من رد الفعل الغاضب من الدول العربية الأربع لعدم استجابة قطر لمطالبها. وأوضح غابرييل أنه في حين بدا رد الفعل قاسياً، لم يعد هناك العديد من المطالب السابقة.

وجاءت تصريحات الوزير بعد جولة بمنطقة الخليج استمرت 3 أيام واستهلَّها بزيارة السعودية، ثم الإمارات، وقطر، والكويت، ضمن مساعي ألمانيا لحل الأزمة الخليجية.

وتعليقاً على نتائج اجتماع وزراء خارجية مصر والسعودية والإمارات والبحرين بالقاهرة نشرت وزارة الخارجية الألمانية بياناً تضمن تقييم غابرييل للظروف الراهنة بشأن الأزمة القطرية.

واعتبر الوزير الألماني في البيان أن “هذا اللقاء لم يشكّل انفراجاً، لكنه – على الأقل – لم يؤد لفرض مزيد من العقوبات ضد قطر”.

وشدد غابرييل على ضرورة إجراء مفاوضات مباشرة بين دول المقاطعة وقطر.

وأفضى اجتماع لوزراء خارجية الدول الأربع المقاطعة لقطر، وهي السعودية والإمارات والبحرين ومصر، بالقاهرة إلى تحذيرات للدوحة دون تبني خطوات تصعيدية جديدة واضحة ضدها، وإعلان تلك الدول أنها تأسف “للرد السلبي” لقطر على المطالب التي قدمت إليها.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*