المنظمة الدولية للهجرة تشيد ببرنامج لم شمل الأسر في ألمانيا

img

ذكرت المنظمة الدولية للهجرة أن برنامج لم شمل أسر اللاجئين في ألمانيا، ساعد أكثر من 50 ألف شخص خلال العام الماضي، وذلك من خلال برنامج المساعدة الأسرية والمدعوم من ألمانيا.

ويهدف البرنامج إلى دعم مقدمي طلبات لم شمل الأسر إلى ألمانيا، في كل من العراق وتركيا ولبنان. وتقوم المنظمة بالتأكد من ملء الاستمارات بالشكل الصحيح لتفادي التأخير في لمّ شملهم مع أفراد أسرهم الذين منحوا حق اللجوء في برلين.

المتحدث باسم المنظمة الدولية للهجرة يقول في هذا الشأن: “كانت هناك حالات انخفضت فيها قائمة الانتظار من عشرة أشهر إلى أقل من ثلاثة أسابيع لبعض الأسر. ونعتقد أن هذا برنامج بالغ الأهمية، لأنه يظهر إرادة واحدة من دول الاتحاد الأوروبي وهي ألمانيا، في إدارة الموارد ووضع خطة متسقة. ” كما يعمل البرنامج على ثني عائلات اللاجئين عن البحث عن قنوات الهجرة غير الآمنة وغير النظامية، ومساعدة اللاجئين على الاندماج في المجتمع الألماني بنجاح.

وقد تقدم أكثر من نصف مليون سوري وعراقي بطلب اللجوء إلى ألمانيا منذ عام 2015، وتم منح حوالي 355 ألف شخص وضع اللاجئ، وفقا للمكتب الاتحادي الألماني للهجرة واللاجئين، وقد وصل معظمهم عبر رحلة محفوفة بالمخاطر، وتركوا وراءهم أفراد أسرهم.

ووفقا للقوانين الألمانية، فإن من يمنحون وضع لاجئ في ألمانيا مؤهلون للم شمل أسرهم.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*