الناقد طارق الشناوى يُحاكم النجوم

img

عادل إمام فى أسوأ حالاته.. محمد رمضان معندوش مخ.. وخالد النبوى بيمثل

 

كشف الناقد الفنى طارق الشناوى، عن تقييماته للأعمال الفنية التى عُرضت العام 2017، كما أبدى آراءه فى أداء الممثلين والمطربين على الساحة الفنية.

وذكر الشناوى أن مسلسل «هذا المساء» الأفضل خلال ٢٠١٧، مشيرًا إلى أن العمل قدّم للمشاهد سحرًا خاصًا ووجبة طازجة.

وأضاف أن الممثل ياسر جلال، الأفضل أداءً خلال العام، وهو ممثل رائع وموهوب فى العموم، معللًا تأخر نجوميته، بأن لكل فنان زمنًا معينًا يسطع فيه.

وأوضح أن أداء خالد النبوى فى مسلسل «واحة الغروب» كان جيدًا، مضيفًا: «هو ممثل جيد وبيعافر للوصول، لكن تحس إنه بيمثل».

واختار «الشناوى» الفنانة هند صبرى، لتكون الأعلى فى تقييمات الأداء، ووصفها بـ«الأفضل» فى ٢٠١٧، متابعًا: «عجبتنى فى مسلسل حلاوة الدنيا، لأن فيه أنغام درامية كبيرة».. مؤكدًا أن أفضل سيناريوهات العام، هو سيناريو فيلم «حلاوة روح».

وتابع أنّ الفنان عادل إمام فى أسوأ حالاته خلال الفترة الراهنة، مشيرًا إلى أنّ عطاءه فى السنوات الأخيرة قليل جدًا.

واستطرد أنّ انتقاده للزعيم لا ينفى أنه ظاهرة كونية، مؤكدًا أنّه لا يوجد أحد من الفنانين حول العالم ظلّ متربعًا على قمة الإيرادات لمدة ٤٠ عامًا إلا هو. وأضاف: «ربنا مديله حب فى قلوب الناس، بدليل إنه أكبر أجر على الساحة الفنية»، وقال «الشناوى» تعليقًا على مؤلفات الكاتب وحيد حامد، إنّه لم يكن متوهجًا فى مسلسل «الجماعة ٢» مثل الجزء الأول.

وتابع أنّ «أخضر يابس» أفضل فيلم فى ٢٠١٧، وماجد الكدوانى أفضل ممثل سينمائى عن أدائه فى فيلم «الأصليين».

وأردف أن «هبة على» أفضل ممثلة فى ٢٠١٧، عن بطولتها فى فيلم «أخضر يابس»، ومحمد حماد أفضل مخرج سينمائى عن نفس الفيلم.

ورأى «الشناوى» أنّ الشاعر أمير طعيمة الأكثر إبداعًا خلال العام، حيث تمكن من إحداث نقلة جيدة خلال أغانيه الأخيرة مع أنغام وشيرين وغيرهما.

وأضاف أنّ عمرو مصطفى أفضل ملحن لعام ٢٠١٧، خاصةً فى تلحينه أغنية «الناس العزاز» مع المطربة نوال الزغبى.

وأشار إلى أنّ عمرو دياب أفضل مطرب فى ٢٠١٧، مرجعًا ذلك إلى أنّه يتمتع بذكاء يحمى موهبته، ويجعله كل هذه السنوات متربعًا على القمة، موضحًا أن نسبة الذكاء لدى عمرو دياب تصل إلى ٥٠٪، كذلك كان الراحل عبدالحليم حافظ.

ورأى أن شيرين أفضل مطربة لعام ٢٠١٧، رغم كل عيوبها ومشكلاتها، قائلًا: «ربنا إداها وهج ومساحة من الصدق لم تحدث من قبل، تصدقها فى كل الأحوال، لكن ينقصها ذكاء.. لو عندها ٥٪ ذكاء، تبقى حاجة ما حصلتش».

وأشار إلى أنّ الفنان يحيى الفخرانى أفضل فنان مسرحى خلال العام، والفنانة نشوى مصطفى أفضل ممثلة مسرح.

وعن الفنان محمد رمضان، ذكر «الشناوى» أنه موهبة حقيقية ونجم شباك حقيقى، لكن لديه نفس مشكلات شيرين، وهى أنه يُدخل نفسه فى معارك جانبية، وتصريحاته تقلل منه، قائلًا: «هو لديه كاريزما، وممثل حقيقى، لكن مخ مفيش».

وأوضح أنّ الفنانة غادة عبدالرازق تسير بقوة الدفع، ولم تعد قادرة على اختيار أدوار جيدة، وقد وقعت فى أخطاء درامية خلال أعمالها الأخيرة، مؤكدًا أنّها لم تكن نجمة شباك، ولن تكون.

وأشار إلى أنّ «غادة» لا تعرف كيف تختار النصوص، ويجب عليها التفكير فى العمل الدرامى ككل، ولا تختار الأدوار التى تناسبها فقط.

وتابع: «إن الفنان محمد هنيدى يستحق أكثر مما ناله، هو يريد أن يوقف الزمن، وعلى الرغم من أنّه (بيبى فيس)، إلا أنّ أفلامه تدور حول فكرة واحدة».

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة