النقاب ممنوع في الاماكن العامة بالنمسا

النمسا تحظر ارتداء لباس اسلامي يغطي كامل الوجه وتنسج على منوال إجراءات مماثلة في بلدان اخرى بالاتحاد الاوروبي في مقدمتها فرنسا.

دخل حيز التنفيذ في النمسا  تشريع سيحظر ارتداء البرقع الإسلامي الذي يغطي كامل الوجه في الأماكن العامة بدءا من الأول من تشرين الأول/أكتوبر.

ويأتي حظر ارتداء البرقع وأي ملابس أخرى تغطي الوجه في النمسا بعد إجراءات مماثلة في بلدان اخرى في الاتحاد الاوروبي كان اولها فرنسا التي اقرت هذا الحظر في 2011.

وبموجب القانون الجديد الذي وافق عليه البرلمان النمسوي في أيار/مايو وأقره الرئيس، سيتعين على من يخالف القانون الجديد دفع غرامة تصل إلى 150 يورو .

ويشتمل القانون على إجراءات أخرى تفرض قيودا على نشر مواد تحضّ على التطرف وتلزم المهاجرين بتوقيع “عقد اندماج” يلتزم المهاجر بموجبه باتّباع “برنامج اندماج”.

ويتضمن “برنامج الاندماج” البالغة مدته 12 شهرا دورات في “القيم” واللغة الالمانية. وعدم حضوره قد يؤدي لاقتطاع في مدفوعات التأمين الاجتماعي.

والقانون الجديد هو ثمرة مشروع اعدته الحكومة الوسطية بدعم قوي من اليمين المتطرف في غمرة وصول نحو 90 ألف من طالبي اللجوء منذ العام 2015 الى النمسا.

وتداعى “الائتلاف الكبير” للمستشار كريستيان كيرن في ايار/مايو الفائت وجرت الدعوة لانتخابات مبكرة في 15 تشرين الأول/أكتوبر المقبل.

ومن المرجح ان تسفر نتيجة هذه الانتخابات عن دخول حزب الحرية اليميني المتطرف الى الحكومة، بعد ان خسر مرشح هذا الحزب الانتخابات الرئاسية بفارق ضئيل في كانون الأول/ديسمبر الماضي.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً