انتقادات حادةً لصنّاع مسلسل “باب الحارة”

img

وجّه الممثل السوري “حسام تحسين بيك” انتقاداً حاداً لصنّاع المسلسل السوري ذائع الصيت “باب الحارة”، والذي عرض الجزء التاسع منه في رمضان، متهماً العمل برمته بالاستخفاف بعقول الناس، بل وشبه كتابته بأفعال داعش!.

جاء رأي الممثل السبعيني ضمن لقاء صحفي له، قال فيه “مسلسل “باب الحارة” تحول إلى قضية تجارية، وأقول إن من كتب نص المسلسل، جاهل بالأمور “غشيم”، وأشبهم بداعش، حيث أن داعش دمر تاريخاً في مدينة تدمر الأثرية، أما القائمون على باب الحارة فهم يدمرون البيئة الشامية، والمسلسل شوّه سمعة المرأة الشامية”، حسب قوله.

واعتبر تحسين بيك أن ما يجري من أحداث في باب الحارة ليس من البيئة الشامية. وقال “المسلسل بدأ بخطوات سليمة فنياً، ولكنه تحول فيما بعد إلى استخفاف بعقول الناس”، ضارباً المثل بوفاة الممثل عباس نوري “أبو عصام” في جزء، بينما يظهر في جزء آخر واصفاً ذلك بـ”التلاعب بالمهنة” حسب تعبيره.

ويعتبر الممثل السوري تحسين بيك أحد أشهر من شاركوا مواطنه دريد لحّام مشواره الفني، واشترك معه في تقديم عدة مسرحيات منها “كاسك يا وطن”، و”غربة” و”شقائق النعمان”.

ويعد تحسين بيك من الممثلين السوريين القلائل الذين لم يغادروا دمشق، رغم دخول الحرب في سوريا عامها السادس، إذ قال عن سر هذا التمسك “هل هناك من يفارق حبيبته الغالية، أو حضن أمه الدافىء؟.. من يغادر حضن أمه سيشعر بالبرد”.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*