بعد مسيرة القدس: اتهامات أيضا لمركز المصطفى في بريمن

img

 

نُشر تقرير استخباراتي ألماني يتهم مركز المصطفى الإسلامي في مدينة بريمن في شمال ألمانيا بجمع الأموال لحزب الله وإرسالها إلى لبنان.

وأفاد تقرير وكالة استخبارات بريمن، الذي صدر في يونيو ، أن مركز المصطفى يدعم حزب الله في لبنان، من خلال جمع التبرعات، وأن هناك نحو 60 مؤيداً للحزب في المركز، يعملون كنقطة اتصال للمسلمين الشيعة في بريمن، خصوصاً من لبنان.

وقالت الصحيفة أن هذا المركز يملك حساباً مصرفياً في بنك Sparkasse، الذي يتخذ من بريمن مقراً له. ولم تذكر وثيقة الاستخبارات كمية الأموال المحولة من مؤيدي حزب الله في بريمن إلى لبنان. ومن غير الواضح، وفق الصحيفة، إذا ما كانت ألمانيا تعمل حالياً في مكافحة تمويل الحزب.

وأشار تقرير الاستخبارات الألمانية الحالي إلى أن نحو 950 عنصراً من حزب الله يجمعون الأموال في عموم ألمانيا لمصلحة الحزب، إلى جانب تجنيد أعضاء جدد.

وتناول التقرير أن الأنشطة الإضافية لمركز المصطفى تشمل المشاركة في الأحداث والتظاهرات في عموم ألمانيا.

وصف مسؤولو الاستخبارات في تقريرهم الجديد الهيكل التنظيمي للمركز وأعداد المشاركين التي تتفاوت بحسب الأحداث. لكن، يمكن أن يبلغ عددهم 800 شخص. وأشار التقرير إلى أن دعم مركز المصطفى حزب الله له معنى مهماً من خلال جمع التبرعات المتعلقة بمشروع الأطفال اليتامى في لبنان، الذي طلب النظام القضائي الألماني من الحكومة إغلاقه رسمياً في العام 2015 بسبب “تمويله عائلات مقاتلي حزب الله الذين قضوا في المعارك”. كما أن وزير الداخلية الألماني كان قد حظر، وفق الصحيفة، هذا المشروع في العام 2014.

الجدير بالذكر أن صحيفة بيلد قد نشرت الشهر الماضي أن هناك مساع للتحقيق في أنشطة “رابطة الجمعيات الشيعية” في ألمانيا لمشاركة ممثلوها في “مسيرة القدس” في برلين، والتي ينظر إليها على أنها معادية لإسرائيل.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة