تظاهرات ضد التشدد في استقبال لاجئين

img

 

شهدت عدة مدن ألمانية تظاهرات واسعة شارك فيها الآلاف من الأشخاص الذين يرفضون تجريم منظمات غير حكومية تقوم بمهمة إنقاذ اللاجئين في البحر المتوسط مهددين بالغرق، مثلا منظمة “لايف لاين” الألمانية.

وارتدى بعض المتظاهرين ثيابا برتقالية وسترات انقاد ورفعوا لافتات كتب عليها “اللاإنسانية ليست رأيا سياسيا” و”حقوق الإنسان لا تنتهي في البحر المتوسط”.

وطالب المتظاهرون الحكومات الأوروبية، وفي مقدمتهم الحكومة الألمانية بتوفير طرق قانونية شرعية وآمنة لوصول المهاجرين إلى أوروبا. كما طالبوا بعدم تجريم المنظمات غير الحكومية التي تقوم بمهمة إنقاذ اللاجئين المهددين بالغرق وسط البحر المتوسط.

واتهم المتظاهرون وزير الداخلية هورست زيهوفر، المتشدد في ملف الهجرة، “باستغلال بؤس الناس في البحر” لخدمة مصالحه السياسية، على غرار المستشار النمساوي سيباستيان كورتز ووزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني.

واعتبر منظمو هذه التظاهرات، التي سميت “جسورا بحرية”، أن هؤلاء “يستهزؤون  بحقوق الإنسان وهذا أمر مشين ولا يمكن احتماله”

 

 

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة