تقنيات جديدة في كأس العالم “روسيا 2018”.. تعرف عليها

img

 

تشكل كرة القدم صناعة عالمية بمليارات الدولارات، تقوم عليها نواد ومنتخبات وكيانات إعلامية وإعلانية وصناعات للمنتجات الرياضية وشاشات العرض، وهي سوق تسيطر عليها التكنولوجيا، بدءا من التطوير في صناعة الكرة نفسها وملابس اللاعبين وصولا إلى تقنيات كاميرات التصوير والمراقبة والمشاهدة والتحكيم.

وفي كأس العالم “روسيا 2018،  رصدنا 5 تقنيات مهمة تعطي مذاقا ورونقا خاصا لأهم فعاليات كرة القدم في العالم:

تقنية  VAR

تقوم فكرة استخدام تقنية VAR، والتي تعرف باسم حكام الفيديو، على استخدام فريق مخصص من الحكام ستكون مهمته متابعة أجهزة عرض للمباريات في غرفة مجهزة لذلك، في مركز البث الدولي في موسكو.

ويمكن للحكام في غرفة الفيديو التحدث إلى الحكام في أرض الملعب عبر نظام إرسال يعتمد على الألياف الضوئية، وسيتابعون 33 كاميرا تبث المباراة على الهواء، منها كاميرتين مخصصتين لمراقبة منطقة التسلل، و8 كاميرات لعرض اللعبة بسرعة بطيئة وأخرى أكثر بطئا، لتحديد القرار الصائب في حالات عدم وضوح الرؤية لدى الحكام في منطقة الملعب.

ويقوم كل عضو في فريق حكام الفيديو بمتابعة كاميرا مختلفة، ويبلغ الحكام عن أي أخطاء أو احتكاك غير قانوني لم يلحظه الحكم، وتوفير الرأي الصائب عندما يطلب الحكام المساعدة منهم.

تقنية العرض 4K UHD  والواقع الافتراضي  VR

توفر البطولة الحالية لكأس العالم في روسيا للمرة الأولى خدمة بث الفيديو بدقة 4K UHD، بعد تجارب محدودة تمت خلال كأس العالم الماضي في البرازيل 2014، بعدما أصبح لدى الكثيرين شاشات عرض متوافقة مع هذه التقنية فائقة الجودة.

كما يتاح أيضا خلال البطولة الحالية تقنية الواقع الافتراضي VR، وهو متوفرة عبر تطبيق BBC Sport VR على سبيل المثال، والتي سيشعر معها المشاهد بأنه يجلس في مقصورة خاصة في الملعب.

تقنية  EPTS

وتقنية EPTS هي اختصار لنظام الأداء الإلكتروني والتتبع، وهو ابتكار للفيفا FIFA يقوم على الكمبيوتر اللوحي “التابلت”، وسيوفر لمدربي جميع الفرق إمكانية الوصول إلى إحصائيات اللاعبين ولقطات الفيديو في وقتها الفعلي.

وسيتم تزويد كل فريق بـ 3 حواسيب لوحية، منها جهاز للفريق الطبي، وستعرض الأجهزة إحصائيات حول اللاعبين، مثل بيانات تحديد موقعهم في أرض الملعب وتمريراته وضغطه وسرعته، وذلك بفضل التقنيات القابلة للارتداء التي سيرتديها اللاعبين، وزوج من كاميرات التتبع مثبتتان على المنصة الرئيسية بالملعب.

الجيل الخامس للاتصالات 5G

وصلت بطولة كأس العالم الحالية إلى روسيا في وقت مبكر للغاية لخطط استخدام الجيل الخامس للاتصالات 5G في الدولة، ومع ذلك فسوف تقوم شركتي الاتصالات TMS وميجافون Megafon، بصفتهما شريكين رسميين للاتصالات خلال البطولة، بإجراء تجارب على استخدام تقنية الجيل الخامس 5G خلال الحدث.

ترجع أهمية تقنية الجيل الخامس في السرعات العالية والقدرة الفائقة لنقل البيانات، والتي توفر خدمات جديدة تعتمد عليها، مثل خدمات بث الفيديوهات بالواقع الافتراضي VR بزاوية 360 درجة.

وكانت إريكسون Ericsson، بالتعاون مع MTS، قد أعلنت أن كأس العالم الجاري سوف يستضيف أكبر انتشار لتكنولوجيا الهواتف المحمولة المتطورة MIMO، وهي تقنية البث اللاسلكية بتقنية الجيل الخامس التي ستغطي 40 موقعا في 7 من 11 مدينة تستضيف المونديال.

كرة تلستار Telstar من أديداس

تتولى أديداس Adidas صناعة كرة القدم في بطولة كأس العالم منذ عام 1970، وهي تستغل الحدث في تقديم أحدث ابتكاراتها التقنية، وفي بطول العام الجاري، تقدم أديداس كرة القدم “تلستار 18” (Telstar 18)، بتصميم جديد تزعم الشركة العالمية أنه يحسن من الأداء.

لكن الجانب الأكثر إثارة للاهتمام، هو دمج أديداس لشريحة اتصال قريبة المدى NFC، تسمح للكرة بالاتصال بالهواتف الذكية، وهي نفس تقنية خدمات أبل باي Apple Pay وأندرويد باي Android Pay، وتقتصر وظيفتها حتى الآن على توفير معلومات حصرية حول منتجات أديداس والأحداث الخاصة المهمة وغير ذلك، مما يبشر بقرب وصول مزيد من الإمكانيات التقنية إلى الكرة التي يتسابق اللاعبون حولها في المستطيل الأخضر.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة