«حارس السينما الفلسطينية» يوثّق لبشار إبراهيم

img
ثقافة 0 Mudir

لم يمض شهر على رحيل الناقد الفلسطيني بشار إبراهيم عن الدنيا بعد صراع مع المرض، حتى بدأت المخرجة الفلسطينية امتياز المغربي، بجمع شتات حياة الراحل في مشاهد فيلم وثائقي، يحمل عنوان «بشار إبراهيم.. حارس السينما الفلسطينية»، سعياً منها لتوثيق مسيرته، ومعاينتها من خلال عيون أصدقائه ومعارفه الموزعين على مختلف مناطق العالم.

اختيار امتياز لشخصية بشار، كان نتيجة لما أبداه الراحل من اهتمام واسع بتوثيق السينما الفلسطينية والعربية عموماً، من خلال متابعته الحثيثة لإنتاجها، وقراءاته النقدية لمختلف الأفلام، ومؤلفاته العديدة في هذا الشأن، والتي استطاع من خلالها إلقاء الضوء على تطور مسيرة السينما الفلسطينية. امتيار أكدت في حديثها مع «البيان» أنها اعتمدت في فيلمها على شهادات حية قدمها أصدقاء ومعارف الراحل.

وقالت: «يتضمن الفيلم مقابلات مع نحو 14 شخصية، تحدثت جميعها عن مسيرة بشار إبراهيم واهتمامه بالسينما ومواقفه المختلفة، وقد حاولت من خلالها قياس تأثير رحيله على السينما الفلسطينية، كون بشار كان من أبرز المهتمين بها والعارفين بخباياها».

مرحلة المونتاج فيلم «حارس السينما الفلسطينية» دخل أخيراً مرحلة المونتاج، وفقاً لتصريحات امتياز التي قالت: «الفيلم لا يعتمد فقط على الشهادات الحية بحق بشار، وإنما استخدمت فيه ايضاً مواد أخرى، مثل مقاطع من فيلم كان الراحل قد شارك فيه، وحوار صوتي أجراه مع إحدى المحطات الإذاعية الفلسطينية وتحدث فيه عن السينما الفلسطينية، وفضلت في الفيلم التوجه ناحية التوثيق بغية تعريف المشاهد بمسيرة وأهمية الناقد بشار إبراهيم».

قامات

شخصيات وقامات سينمائية معروفة، كانت من بين المشاركين في الفيلم، ووفقاً لامتياز، يتضمن الفيلم شهادات من الناقد السينمائي إبراهيم العريس، مسؤول قسم السينما في صحيفة الحياة اللندنية، والصحفي والباحث مصطفى قاعود المقيم في مالمو، والناقد العراقي كاظم السلوم، والمخرجة المصرية نفين شلبي، والإعلامي اللبناني جميل ظاهر، والناقد المصري عماد النويري، المخرج والممثل العراقي جمال أمين، والممثل الفلسطيني علي سليمان، وناجي الناجي، مسؤول القسم الثقافي في سفارة فلسطين في مصر، والإعلامي المصري جمال عبد الناصر، والزميلة علا الشيخ من الإمارات اليوم، والباحث والناقد عماد خالد رحمه المقيم في ألمانيا، والمخرج اللبناني فادي اللاوند المقيم في بلجيكا، والإعلامية الجزائرية زهور عربي، والإعلامي فادي الحردان، زميل الراحل في قناة الشروق، إلى جانب ابن شقيقه المهندس إبراهيم ناصر إبراهيم.

عروض

بمجرد الانتهاء من الفيلم سيتم ترجمته إلى الإنجليزية وعرضه في مدينة مالمو السويدية، وكذلك ألمانيا، وفق ما أشارت إليه امتياز، التي أكدت أنها ستقوم بتنظيم عروض خاصة للفيلم في مدينة رام الله، بهدف التعريف بأحد أهم رواد السينما الفلسطينية وحراسها.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*