حماس تلجأ للقاهرة مع تزايد مشاكلها الداخلية

توجه وفد من قادة حركة حماس برئاسة قائد الحركة في قطاع غزة يحيى السنوار إلى القاهرة بعد ظهر الأحد للقاء مسؤولين مصريين والبحث في سبل حل الأزمات التي يعاني منها القطاع وتعزيز العلاقات مع مصر، وفق حازم قاسم الناطق باسم حماس.

وقال قاسم “توجه وفد قيادي برئاسة قائد الحركة في قطاع غزة إلى القاهرة حيث سيلتقي مع الأشقاء في القاهرة لبحث تداعيات ونتائج الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة وسبل انهاء الأزمات التي يعاني منها القطاع خصوصا في ظل دور مصر في التخفيف من الحصار وفتح معبر رفح” الحدودي.

وأضاف أن الوفد سيبحث أيضا “القضية الفلسطينية في ظل المستجدات الإقليمية إلى جانب العلاقات مع مصر وسبل تعزيزها”.

ووفق مصادر مطلعة فإن وفد حماس سيبحث مع المسؤولين المصريين “الأوضاع الأمنية على الحدود بين مصر وغزة والتنسيق الأمني في هذا الجانب إضافة إلى مسألة فتح معبر رفح للتخفيف من معاناة المواطنين في القطاع”.

ومعبر رفح المنفذ الوحيد لسكان القطاع على العالم الخارجي، مغلق بشكل شبه دائم منذ عدة سنوات، لكن السلطات المصرية تعيد فتحه استثنائيا لعدة أيام بين فترات متباعدة للحالات الإنسانية.

ويعاني القطاع وعدد سكانه أكثر من مليوني نسمة، من أزمات عديدة من بينها أزمة الكهرباء والمياه واغلاق المعابر.

ويضم وفد حماس وهو الأول من نوعه منذ انتخاب السنوار رئيسا للمكتب السياسي للحركة في قطاع غزة، عددا من قياديي الحركة واللواء توفيق أبونعيم قائد الأجهزة الأمنية التي تديرها حماس في القطاع.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً