زيادة في الاعتداءات ضد اللاجئين والمسلمين

img

 

أعلنت وزارة الداخلية الألمانية تسجيل 642 حالة اعتداء ضد لاجئين داخل الأراضي الألمانية، خلال النصف الأول من العام الحالي 2017.

وأشارت الوزارة، في رد لها على مساءلة برلمانية تقدم بها ممثلو حزب اليسار، إلى أن هناك تراجعا في عدد الاعتداءات التي تشمل اللفظية والجسدية، مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي والتي فاقت 1500 اعتداء.

وأوضحت أن البلاد “شهدت وقوع 318 اعتداء ضد اللاجئين، خلال الربع الأول من 2017، في حين سجل الربع الثاني 324 حالة، حيث أصيب جراء الاعتداءات 123 لاجئا بجروح، فيما تعرض آخرون لشتائم”.

وقالت النائب عن حزب اليسار الألماني أوللا يلبكه، إنه رغم انخفاض النسبة قياسا بالعام الماضي، إلا أن الهجمات العنصرية مستمرة، في مستوى لا يطاق، مؤكدة أن النازيين الجدد والعنصريين لا يزالون يشكلون تهديدا يوميا للاجئين.

 

وذكرت صحيفة “نوي أوزنبروكر ” أن عدد ضحايا الاعتداءات الجسدية ضد المسلمين تزايد في الربع الثاني من العام الحالي، بواقع 16 حالة. وبلغ عدد الحالات نتيجة الاعتداءات في الربع الأول من العام اثنين فقط. وتقريباً كان المعتدون في كل الحالات من اليمين المتطرف،.

وقد أحصت الشرطة و”هيئة حماية الدستور” (المخابرات الداخلية) في الربع الثاني 192 حالة اعتداء على مسلمين ومراكز وهيئات إسلامية. ولم يفرق الحال كثيراً عن الربع الأول، الذي سُجل فيه ما يقارب 200 اعتداء. ولم تشرع السلطات الحكومية بإحصاء “الاعتداءات على خلفية العداء للإسلام” إلا منذ بداية العام الحالي، حسب الصحيفة.

وتشمل الاعتداءات التحريض ضد المسلمين واللاجئين المسلمين ورسائل التهديد والاعتداء على محجبات ورجال مسلمين في الشارع. كما ضمت القائمة إتلاف ممتلكات ورسم رموز نازية على الجدران.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*