عدم ارتداء حزام الأمان يمنع فتح الوسائد الهوائية عند الحوادث

img

يعتبر حزام الأمان من وسائل الأمان الأساسية في عالم السيارات، وبالرغم من أنه مخصص في الأساس لحماية الركاب، وتنص قوانين المرور حول العالم على معاقبة من لا يستخدمه أثناء استقلال السيارة، إلا أن الملايين حول العالم لا يزالون يمتنعون عن ارتدائه.

وفي السنوات العشر الأخيرة تعرضت وسائل الأمان بالسيارات للكثير من التطوير، سواء أحزمة الأمان التي باتت أكثر حماية وتثبيتًا للركاب وكذلك الوسائد والستائر الهوائية، فضلًا عن تطوير أنظمة الكبح الإلكترونية وتنبيه الركاب عند قرب التعرض لحادث تصادم وغير ذلك.

وقد أثبتت العديد من التجارب التي تجريها الشركات المتخصصة في صناعة وتطوير وسائل الأمان بالسيارات، أن رأس السائق والراكب الأمامي تصبح عرضة لخطر أكبر عند انتفاخ الوسائد الهوائية من دون ارتداء أحزمة الأمان.

وعليه قامت شركات السيارات بتطوير تكنولوجيا انتفاخ الوسائد الهوائية في السيارات الحديثة حيث لا تنفتح إلا عندما يكون حزام الأمان مربوطًا بشكل صحيح، ولتفادي نسيان السائق ومن بجواره ربط حزام الأمان قامت تلك الشركات بابتكار نظام إنذار لتحذير السائق عند القيادة بدون حزام أمان.

ولهؤلاء الذين يمتلكون سيارات أقل تطورًا وغير مزودة بوسائد هوائية، بقي تذكيرهم بأن الإحصاءات تشير إلى أن نحو 23% من ركاب السيارات الذين فقدوا حياتهم في حوادث سير لم يكونوا يستخدموا أحزمة الأمان أثناء وقوع الحادث.

يذكر أن إحصائيات الأمم المتحدة ومنظمات السلامة على الطرق تفيد بأن نحو مليون ومائة ألف إنسان يفقدون حياتهم سنويًا جراء حوادث الطرق المميتة، فضلًا عن الملايين الذي يعانون من إصابات دائمة.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً