فيلم “كفر ناحوم” اللبناني

 

بدأت المخرجة اللبنانية رحلتها مع المهرجان الفرنسي منذ عام 2005، عندما شاركت بسيناريو فيلمها “سكر بنات” وعملت على تطويره ليرى النور بعد عامين، ويعرض ضمن تظاهرة نصف شهر المخرجين. عادت بعدها في عام 2011 مشاركة بفيلم “هلأ لوين؟” في مسابقة نظرة ما، ثم وقع الاختيار عليها في عام 2015 لتكون عضو لجنة تحكيم في المسابقة. وأخيرا نافست نادين لبكي على السفعة الذهبية مع 20 فيلما آخر يشاركون ضمن المسابقة الرسمية بفيلمها كفرناحوم.

الفيلم تدور أحداثه حول طفل متورط في جناية يدخل السجن، ويقرر إقامة دعوى قضائية ضد والديه لأنهما أنجباه ليعيش حياة بائسة معهما دون الحق في هوية شخصية، أو قدرة على توفير احتياجاته الإنسانية، أو تعليمه.

يتطرق الفيلم لعدد من القضايا المهمة المتعلقة بأطفال الشوارع والزواج المبكر ومعاناة المهاجرين والعبودية الحديثة، لكن من خلال رحلة طفلين أحدهما رضيع في شوارع لبنان.

يتضمن فريق عمل مجموعة من الممثلين الهواة يقفون أمام الكاميرا لأول مرة، يجسد الفيلم أجزاء من حياتهم الشخصية ومعاناتهم اليومية. ليكون أشبه بعمل سينمائي خيالي ينقل تفاصيل واقعية وصورة صادقة عمن يعيشون على هامش المدينة.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة