في تربية الأطفال: أفعال يجب تجنبها

img

 

يقع أغلب الآباء في أخطاء تربوية قد تؤدي إلى آثار سلبية خطيرة على حياة أطفالهم، بل إنها تخلِّف الكثير من المشكلات النفسية لدى الأطفال، لأن هذه الأفعال قد تنشئ طفلاً ذا شخصية مهزوزة عند الكبر في المجتمع.

هنا نسلط الضوء على بعض الأخطاء التربوية التي قد يقع فيها الآباء والأمهات عن جهل أو عدم إدراك، وذلك حسب توجيهات الخبراء التربويين.

الحب المشروط

هناك العديد من الجمل المختلفة التي تعبر عما يسمى “الحب المشروط” مثل “كمل أكل عشان ماما تحبك- لو مذاكرتش بابا مش هيحبك- لو عملت غلط ربنا مش هيحبك”، تلك المقولات تسبب بفقد الطفل معنى الحب والأمان من الرسائل السلبية التي تحمل، لذا عليك أن تنتبه أنك تكره التصرف وليس الطفل، فلابد أن الطفل مدركاً لهذا وأنه محبوب لدى والديه بغض النظر عن أخطائه أياً كانت.

المقارنات

مقارنة الطفل بأقرانه قد تولد لديه الحقد والغيرة وليس التنافس كما يتوقع الآباء، فمقولة مثل “فلان أحسن منك- علان يقوم بكذا وانت لا”، تضر أكثر مما تنفع، لذا على الوالدين أن يدركا أن لكل طفل بصمة خاصة، وشخصية مختلفة وتطور مختلف عن غيره.

العقاب الجسدي (الضرب)

إن من أسوأ أساليب العقاب هو العقاب البدني (الضرب)، عليك أن تدرك أن مقولة: “لقد تربينا جميعاً على الضرب، ما الذي حدث”، تعبر عن تغير جذري في استراتيجيات التربية، واعلم جيداً أن ضربك لطفلك لا يعلمه بل هو تعدٍ عليه وطريقة تفرغ بها غضبك عليه، لذا يجب أن تعلمه بشكل عملي وواضح وبهدوء.

التذبذب في معاملة الطفل

التردد في تربية الأبناء وعدم وضوح استراتيجية التربية أمر من الخطورة بمكان على شخصية أطفالنا؛ لذا على الآباء أن يكونوا حازمين ويرددون أقوالاً ثابتاً، فإذا قال الولد لابنه: “ممنوع لعب الكرة في المنزل”، إذًا فهو ممنوع نهائياً، لا يمكنك أن توافق به يوم وترفضه يوماً، لأن التشتيت بقوانين متغيرة، سيجلب المشاكل.

المساعدة بدون سبب

حماية الأطفال واجب علينا لكن لا يجب المبالغة في ذلك بتقييد حريته، مثل “لا تركض حتى لا تسقط”، فيجب ترك قدر من الحرية للطفل حتى يتحمل مسئولية نفسه.

فالطفل يحتاج أن يعرف أنه قد يسيء التصرف، وكيف يحل المشكلة، فمساعدتك له أكثر من اللازم، سيجعله متواكلاً وسيظل في انتظار المساعدة حتى بعد بلوغه.

السخرية

هذا التصرف قد يخرج من بعض الآباء بصورة عفوية، لكن السخرية من أخطاء الأطفال التافهة والمضحكة أمر ليس مادة للسخرية سواء أمامهم أولا، لأن السماح بذلك هو تعدٍ على خصوصية الطفل، وهذا الأمر قد يؤدي إلى فقدان ثقة الطفل في والده أو والدته وفي نفسه أيضاً.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*