قانون يسمح بتعقّب الرسائل ورفع بصمات الأطفال

قالت وزارة الداخلية الألمانية أنها تعتزم استصدار قانون جديد يمنح السلطات حق الاطلاع على الرسائل الخاصة، ورفع بصمات الأطفال بدءاً من سن ست سنوات.

جاء ذلك في أعقاب آخر اجتماع للحكومة قبل الانتخابات العامة، المقرر إجراؤها في أيلول/سبتمبر.

وقال وزراء من الحكومة المركزية والولايات الاتحادية إن خدمات الرسائل المشفرة مثل واتساب وسيجنال تتيحان للمتطرفين والمجرمين تفادي المراقبة.

وأوضح وزير الداخلية توماس دي ميزير للصحافيين في مدينة دريسدن الشرقية “لا يمكننا السماح بأن تكون هناك مناطق خارج نطاق القانون”.

ومن بين الخيارات التي تدرسها ألمانيا مراقبة الاتصالات من المنبع حيث تقوم السلطات بتركيب برنامج في الهواتف يسمح بكشف الرسائل قبل تشفيرها وهو أمر غير مشروع حتى الآن.

كما تعتزم السلطات تقليص الحد الأدنى لرفع بصمات القصر من 14 سنة إلى ست سنوات لطالبي اللجوء.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً