مان سيتي يعيد كتابة تاريخ «البريميرليغ»

img
رياضة 0 Mudir

تبارت الصحافة البريطانية الصادرة أمس في التغزل في القمر السماوي مانشستر سيتي، بعدما تمكن الفريق من تحقيق رقم مميز للغاية، حيث سجل خامس أهدافه في مرمى كريستال بالاس بعد 31 تمريرة بين لاعبي الفريق، إلى أن وصلت إلى داميان ديلف الذي سجل الهدف، وهو أكثر عدد من اللمسات من قبل لاعبي فريق قبل التسجيل منذ سبتمبر 2015، ولم يكن الرقم وحده ما شغل الصحافة البريطانية.

إذ أن سيتي وصل إلى رقم هو الأول من نوعه في تاريخ الكرة الإنجليزية، بعد أن بات أول فريق في تاريخ الدوري، بمسماه الجديد، البريميرليغ، ينجح في تسجيل 5 أهداف وأكثر في ثلاث مباريات على التوالي، بعد أن فاز على ليفربول 5 – 0، ثم على واتفورد 6 – 0، وأخيراً على كريستال بالاس 5 – 0.

صمود

وكان الرقم قد صمد منذ أن حققه بلاكبيرن في موسم 1958 -1959، كما عرفت المباراة أيضاً مواصلة الألماني لوري ساني تألقه في الوصول إلى الشباك بعد أن سجل الهدف الأول، حيث وصل إلى نسبة قياسية بتسجيل 5 أهداف من ست محاولات فقط على مرمى المنافسين في جميع المنافسات هذا الموسم.

كما تمكن ديفيد سيلفا من صناعة ستة أهداف لصالح مان سيتي حتى الآن منذ بداية هذا الموسم، وهو أكبر عدد من صناعة الأهداف للاعب واحد في البطولة حتى الآن.

78

في الأثناء بات سيرجيو أغويرو على بعد هدف وحيد من معادلة الرقم القياسي للهداف التاريخي لمانشستر سيتي إيرك بروك، بعد أن وصل الأرجنتيني إلى الهدف رقم 176 في مسيرته بتسجيله رابع أهداف سيتي أمام بالاس، ليبقى على بعد هدف وحيد من معادلة الرقم الذي صمد لـ 78 عاماً حتى الآن.

وإذا كان سيتي قد حطم الأرقام القياسية في مواجهة صاحب المركز الأخير فإن بالاس هو الآخر حطم كل رقم قياسي سلبي ممكن، بعد أن بات أول فريق في تاريخ الكرة الإنجليزية يخسر أول ست مباريات على التوالي، في الوقت نفسه يفشل في تسجيل أي هدف.

وكان بورتسموث خسر ست مباريات متتالية منذ بداية موسم 2009 / 2010، لكنه تمكن من التسجيل خلال هذه المباريات. وبالاس هو الفريق الوحيد في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى الذي لم يتمكن من التسجيل في مبارياته الست الأولى.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*