مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية

img

 

 

في حفل افتتاح الدورة السابعة لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية من معبد الملكة حتشبسوت، حضرت الدكتورة إيناس عبد الدايم وزيرة الثقافة وعدد كبير من نجوم الفن.

فقد حضر النجوم المكرمين وهم النجم المصري الكبير جميل راتب، والفنانة غادة عادل، والمخرج السينمائي السنغالي موسي توريه.

كما حضر عدد من الضيوف ومنهم الفنانة منى زكي، والفنانة كندة علوش، والفنان آسر ياسين، والفنانة إلهام شاهين، والفنانة ليلى علوي، والفنانة درة، والفنان محمود حميدة، وغيرهم.

وأعلنت وزير الثقافة إيناس عبد الدايم انطلاق الدورة، مؤكدة أن السينما ستظل ذاكرة الأمة التي ترصد تاريخها ومواقعها، موجهة الشكر للضيوف والفنانين الأفارقة ودعت جميع حضور المهرجان لحضور حفل الكينج محمد منير في حفل ختام الاقصر عاصمة الثقافة العربية،  ثم صعد فريق بلاك تيما للمسرح لتقديم فقرة فنية تنوعت أغانيها خاصة النوبية التي تقاعل معاها الحضور بالتصفيق.

 

علي مدار 7 سنوات استطاع مهرجان الأقصر ان يحقق جزء كبير مما أراده من وجود الفيلم الأفريقي في قلب مصر والفيلم المصري في قلب أفريقيا ودعم صناع السينما من القارة.

وأرسلت النجمة ماجدة الرومي فيديو مصور لكلمتها لعدم تمكنها من الحضور لمشاهدة عرض فيلم “عودة الابن الضال” فيملها الوحيد من إخراج الراحل يوسف شاهين، مؤكدة أنها رأت يعينها احداث الفيلم في حرب الاستنزاف بلبنان، مضيفة: “محمود المليجي ودعنا في آخر الفيلم، كما ودع الشعب اللبناني شهدائه فهم تحملوا مالم يتحمله إنسان.

وأضافت، خلال الفيديو المسجل: “أشهد لنبوغ يوسف شاهين لقراءته المذهلة وقتها كان يفكر بمصر وكل ماحدث بالشرق وقتها وكل من فكر بالمؤامرات واللعبة السياسية من فلسطين ولبنان والعراق وصولا لما يحدث في سوريا واليمن حاليا”.

وتابعت: “مصر الخير مصر البركة مصر السلام نصر العيد والفن انتم درس بالحرية ونتمنى أراكم وجهة للحرية”.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة