ميركل: تهديد ترامب بتدمير كوريا الشمالية خطأ

img
اخبار 0 Mudir

أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، أن ألمانيا والولايات المتحدة مختلفتان بشأن كيفية التعامل مع المواجهة مع كوريا الشمالية، ونددت بتهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب «بتدمير» كوريا الشمالية تماماً.

ومن المتوقع أن تفوز ميركل بولاية رابعة في الانتخابات العامة يوم الأحد المقبل. وقالت ميركل إن العقوبات والدبلوماسية هي السبيل الوحيد لإقناع الدولة المسلحة نووياً بالجلوس إلى مائدة التفاوض.

وذكرت ميركل لقناة «دويتشه فيلا» التلفزيونية، حين سئلت عن تصريحات ترامب خلال اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة: «أنا ضد مثل هذه التهديدات. نعتبر أي نوع من الحل العسكري غير ملائم على الإطلاق ونحن نصر على الحل الدبلوماسي». وأضافت: «من وجهة نظري العقوبات وتطبيقها هما الرد المناسب.

لكنني أعتبر أن كل ما هو خلاف ذلك فيما يتعلق بكوريا الشمالية خطأ». وقالت ميركل إنها أبلغت ترامب في اتصال هاتفي قبل بضعة أيام بأنه يجب التوصل إلى حل دبلوماسي. من جهتها، أكدت كوريا الجنوبية، أن خطاب ترامب يؤكد حاجة بيونغيانغ لإدراك ضرورة تخليها عن أسلحتها النووية.

وقال مكتب رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن في بيان، أمس: «نرى الخطاب مصوراً لموقف حازم ومحدد بشأن المسائل الرئيسية المتعلقة بحفظ السلام والأمن، والتي يواجهها المجتمع الدولي والأمم المتحدة». وأضاف بيان البيت الأزرق: «يظهر بجلاء مدى الخطورة التي تراها الإدارة الأميركية في برنامج كوريا الشمالية النووي، إذ أمضى الرئيس وقتاً غير معتاد في مناقشة الأمر».

وذكر أن خطاب ترامب «أكد أن على كوريا الشمالية إدراك أن نزع السلاح النووي هو السبيل الوحيد للمستقبل».كما تتخذ اليابان موقفاً متشدداً تجاه كوريا الشمالية وتدفع باتجاه زيادة العقوبات والضغط. وهددت بيونغيانغ مراراً بتدمير اليابان حليفة الولايات المتحدة.

وقال يوشيهيدي سوجا، كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني للصحافيين: «نقدر بشدة توجه الرئيس ترامب الساعي لتغيير الموقف السياسي لكوريا الشمالية ونزع السلاح النووي للبلد ودعوة المجتمع الدولي، بما في ذلك الصين وروسيا، للتعاون من أجل تكثيف الضغط على كوريا الشمالية».

ولدى سؤال الخارجية الصينية للرد على تعليقات ترامب بشأن تدمير كوريا الشمالية، قالت إن قرارات الأمم المتحدة واضحة فيما يتعلق بضرورة حل قضية شبه الجزيرة الكورية سلمياً عبر وسائل سياسية ودبلوماسية.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

اترك رداً

*