ندوة سياسية في مقر سفارة فلسطين في برلين

img

 

BBB

Picture 1 of 6

 

استضافت سفارة فلسطين في برلين منتصف الشهر الماضي نائب رئيس حركة التحرير الوطني الفلسطيني “فتح” وعضو اللجنة المركزية السيد محمود العالول “ابو جهاد”، حيث القى محاضرة سياسية في مقرها.

الامسية شهدت حضور اعداد كبيرة من ابناء الجالية وممثلي التنظيمات الفلسطينية، بدأت بكلمة ترحيب القتها سفيرة دولة فلسطين لدى جمهورية المانيا الاتحادية  د.خلود دعيبس رحبت من خلالها بضيف السفارة والحضور، مؤكدة على اهمية هذا اللقاء كونه يأتي في مرحلة حرجة وهامة من تاريخ الشعب الفلسطيني، في ظل ما تمر به القضية الفلسطينية من تجاذبات على كافة الصعد.

من جانبه تحدث السيد محمود العالول عن العديد من القضايا التي تمس الشعب الفلسطيني مشيدا بالدور الهام الذي يلعبه ابناء فلسطين المقيمون خارج الوطن، مشيرا الى الفعاليات الضخمة والمستمرة  التي تشهدها جميع المدن الالمانية خاصة بعد قرارات ترامب الاخيرة.

وأكد العالول على ان صعوبة المرحلة الحالية التي يمر بها الشعب، ترجع لكونه بات وحيدا في ساحة المعركة حيث تنشغل معظم الشعوب العربية بقضايا مختلفة، الامر الذي خلق مناخا مناسبا للحكومة الاسرائيلية لنهب المزيد من الاراضي وتهويد المقدسات الفلسطينية، خاصة في ظل الدعم المطلق الذي تلقاه من حكومة ترامب، والتي بدورها اكدت للعالم اجمع من خلال سياستها المنحازة للاحتلال الاسرائيلي. انها لا تصلح لان تكون وسيطا نزيها في عملية سلام عادلة الامر الذي اعلنته القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس ابو مازن والذي مثل بدوره صفعة شديدة في وجه الادارة الامريكية.

كما تحدث ابو جهاد ضمن العديد من القضايا كالنشاطات التي يقومون بها لتوثيق وكشف الخداع والتزوير الذي تستخدمه قوات الاحتلال الاسرائيلي لتبرير استخدامها للقوة المفرطة في جميع المدن الفلسطينية، مشيرا الى صمود ابناء الشعب الفلسطيني في جميع المدن والبلدات الفلسطينية، التي تشهد يوميا العديد من المواجهات الدامية مع قوات الاحتلال، خاصة في مدينة القدس. كما أشاد بحالة الوحدة والتآخي التي اثبتها ابناء فلسطين كمسيحيين ومسلمين في ظل الممارسات الاسرائيلية الاخيرة بحق المقدسات في فلسطين.

وبحديثه عن ملف المصالحة اكد العالول تمسك القيادة الفلسطينية بالمصالحة حتى اتمامها رغم جميع العراقيل مؤكدا على حجم الضرر الذي تعرضت له قضيتنا اثر الانقسام ولما يزيد عن عشر سنوات.

وفي ختام اللقاء كان هناك العديد من التساؤلات التي طرحها الحضور للاستيضاح حول كثير من القضايا حيث تولى السيد محمود العالول الرد والتوضيح.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة