نشاطات مدرسة قرطبه ـ برلين

img

 

نجاح الدوايمه

 

أقامت مؤسسة ابن رشد التعليمية ومدارس قرطبة للبنين والبنات في برلين دورة تعليمية، كانت بمثابة يوم تدريبي كامل لتأهيل وتدريب معلمي ومعلمات اللغة العربية في برلين.  وقد تضمن البرنامج المكثف وعلى مدار  اليوم تطبيقات وسائل  الإيضاح والألعاب التعليمية في تعليم مهارات اللغة العربية للناطقين بغيرها. وقد حضر عدد كبير لا بأس به من المعلمين والمعلمات والمشرفين ومدراء المدارس في برلين ومن خارج برلين أيضا. ابتدأت الدورة بتلاوة  آيات من الذكر الحكيم تلاها أحد المعلمين  المشاركين،  وبعد ذلك قامت المدير العام لمدارس قرطبة /برلين الأخت نهلة تيلخ  بإلقاء كلمة  رحبت من خلالها بالضيوف وأشادت  بأهمية هذه الدورات التدريبية  للمعلمين ودعت إلى  الاستمرار بالتعاون بين المؤسسات  التعليمية. ثم تطرقت إلى الحديث عن   تاريخ ونشأة مدرسة قرطبة  منذ عام 1995 وكم كان عدد الطلاب وما آل إليه العدد الآن وعن افتتاح فروع أخرى للمدرسة ، وتطرقت إلى المنهاج المدرسي الجديد للصف الأول والذي تم  تأليفه من قبل مختصين تربويين في المدرسة وذكرت الإنجازات والنشاطات التي تقوم بها مدارس قرطبة على مدار العام الدراسي وخاصة عقد الدورات التدريبية والتعليمية للمعلمين والمعلمات من المدارس الأخرى لتعزيز التعاون وتبادل الخبرات والتعارف فيما بينهم والذي يصب في النهاية في خدمة الطلاب وتطوير العملية التعليمية  بأسرها.

بعد ذلك جاء دور المدرب الدكتور محمد  المطلق الخبير التربوي لدى الاسيسكو ومدير مؤسسة  (لمسة) في كوبنهاجن  والذي حضر  خصيصا من أجل هذه الدورة، وهو ذو خبرة وباع طويل في هذا المجال. وقد قدم د.المطلق مادة نظرية بأسلوبه السلس الجميل والمبسط عن الألعاب اللغوية وتطرق إلى تعريفها وأهميتها في تشجيع المعلمين على التفاعل والتواصل بين الطلاب من جهة وبين الطلاب والألعاب من جهة أخرى، بهدف تحفيز عملية تعليم اللغة وأهميتها في مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين.  وتطرق أيضا  إلى  نظريات تفسير اللعب عند الإنسان  (لماذا نلعب) واستعرض هذه النظريات وماذا تعني كل نظرية. وقام أيضا بتصنيف الألعاب اللغوية من حيث الهدف منها  والأداء  والمستوى  وكيف يتم تحسين مهارة الاستماع  لدى الطلبة والتمييز بين الصوت الهدف في اللغة الأجنبية والصوت البديل في اللغة الأم للطالب.

وتضمنت الدورة أيضا ورشات عمل توضح كيفية المبادرة بالمفردات والألعاب التواصلية بدون كلام، والسباق إلى السبورة وتكوين الكلمات وألعاب قواعد  النحو والصرف وألعاب التخمين وألعاب إملائية ولعبة الذاكرة ولعبة الملائمة وهي ملائمة كلمات وصور.

أخيرا جاء دور الأستاذ حسان أنيس مدير مؤسسة ابن رشد ومكتبة كتابنا / كولن،  حيث عرض وسائل إيضاح وألعاب تعليمية لها أكبر الأثر والفائدة في  عملية التعلم. قام  بعرضها على الحاضرين وقام كذلك  بشرح مفصل عن  كل وسيلة إيضاح. وخلال العرض  أجاب على الأسئلة التي كان يطرحها الحضور.

الجدير بالذكر أن هذه الدورة رافقها معرض الكتاب التابع لمكتبة ابن رشد والذي تم فيه عرض أعداد كبيرة من الكتب ومجموعات من الألعاب التعليمية الهادفه. وقد كان الإقبال على هذا المعرض كبيرا.

وفي الختام تم توزيع الشهادات على جميع المشاركين في هذه الدورة وتم التقاط الصور التذكارية والجماعية.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة