هجوم إلكتروني على الـمعلومات الحكومية

img

 

 

أعلنت متحدثة باسم وزارة الداخلية أن الهجوم الإلكتروني الذي تم الإعلان عنه قبل ثلاثة أسابيع تقريباً، على شبكة بيانات الحكومة الاتحادية بألمانيا، تمكن من اختراق مؤسستين اتحاديتين، لكنه لم يتمكن من اختراق شبكة بيانات الحكومة الاتحادية، المؤمنة على نحو خاص.

جاءت هذه التصريحات للمتحدثة في تعليقها على تقرير صحفي تحدث عن الهجوم الإلكتروني. وكررت المتحدثة تصريحات كانت صدرت عن الداخلية إبان الإعلان عن هذا الهجوم، وأكدت الداخلية أن المهاجمين أمكن عزلهم ووضع حركتهم تحت سيطرة السلطات المختصة.

 وتبين أن المهاجمين نقلوا برامج ضارة من الجامعة التابعة للحكومة الاتحادية والمتخصصة في الإدارة العامة، إلى وزارة الخارجية، وكتبت الصحيفة أن المهاجمين لم يتمكنوا من اختراق الشبكة خارج هذه الرابطة بين الجامعة والوزارة، كما لم يتمكنوا من قراءة أي معلومات أو حتى الحصول على حقوق مسؤولي الموقع.

يذكر أنه كان يشتبه أن قراصنة على اتصال مع الاستخبارات الروسية أو التركية هم من وراء هذا الهجوم.وكان تقرير لصحيفة “بيلد أم زونتاج” أكد في وقت سابق أن الهجوم الإلكتروني قد فشل على نطاق واسع. وأوضحت الصحيفة، استناداً إلى دوائر أمنية، أن القراصنة الأجانب لم ينجحوا في اقتحام شبكة بيانات الحكومة الاتحادية المؤمنة بشكل خاص. وكان وزير الداخلية الألماني السابق، توماس دي ميزير، وصف الهجوم بأنه “حدث يجب التعامل معه على محمل الجد”، وفي الوقت ذاته أكد أن الهجوم تم عزله ووضعه تحت السيطرة.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة