أسرار زوجيّة لا يجب التحدّث فيها

img

.

تُحبّين التحدّث إلى صديقاتك عن زواجك وعلاقتك الزوجية. وهذا أمر مفهوم ومثير للاهتمام. ولكن، لا تحوّليه إلى عادة سيئة ومسيئة بنشر تفاصيل لا بدّ أن تبقى سراً بينك وبين زوجك.

هذا صحيح، ثمة أسرار زوجية تُوجبكِ التكتّم عنها من باب الحفاظ على الخصوصية وكينونة الحياة التي تجمعك بالشريك. فعن أي أسرار نتكلّم؟ تابعينا لتحصلي على الإجابة التي تتوخين…

الشؤون المادية

أن تُحدّثي صديقاتكِ عن مصاريفك وزوجك لن يفيدهنّ بشيء. وكلّ ما ستفعلينه هو الإفصاح عن تفصيل سريّ وخاص جداً. ومن هذا المنطلق، ينصحِ بأن تنتبهين جيداً إلى المسائل التي تتطرّقين إليها في حديثك وتحوّلي اهتمامك عن كلّ ما له علاقة بالأمور المادية.

تفاصيل حياتكما الحميمة

قد يكون من الممتع بين الصديقات التحدث عن الحياة العاطفية والعلاقة الحميمة بداعي المقارنة. لكن، إياك أن تنجرين وراء هذه الخصلة، فبعض التفاصيل عن هذا الجزء من زواجك لا بد أن يبقى سراً بينك وبين زوجك!

خلافاتك مع زوجك

لا بأس من أن تشكين زوجك وتتذمرين قليلاً عن خلافاتكما، لكن إياك أن تتخطين الحدود الحمراء. وفي عودة المياه إلى مجاريها مع زوجك، ستبقى أصداء كلماتك وشكواك في ذهن صديقاتك اللواتي لن يتوانين عن التهكم والسخرية من شخصية شريكك.

علاقتك بأهل زوجك

قد تظنين أنّ الحديث عنهما وطريقة تعاملك معهما أمراً عادياً ويستحقّ التحدث عنه. والحقيقة عكس ذلك تماماً، فحمواك ليسا موضوع “قلقلة” وبغض النظر عن تجربتك معهما، سواء أجيدة أو سيئة، احرصي على التكتم عنها.

خطط الإنجاب

الإنجاب هو قرار كبير ومحوري في الحياة الزوجية ولا داعي لتشاركه مع طرف ثالث. والأفضل أن تعتبريه مسألة شخصية وتحتفظين بها لنفسك. ففي النهاية، أنتِ لا تحتاجين إلى نصيحة أحد في هذا الصدد!

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة