أشياء بالسيارة يجب فحصها كل 3 أشهر.

img

.

يؤكد فنيو وخبراء السيارات أن الصيانة الروتينية هي مفتاح الحفاظ على تشغيل السيارة بشكل جيد يوميًا، إلا أن دراسة أعدها مجلس العناية بالسيارات الأمريكي خلصت إلى أن العديد من السائقين لا يهتمون بمتابعة الحالة الفنية لسياراتهم بشكل يومي.

كما انتهت الدراسة التي نشر نتائجها موقع “CarCare” المتخصص في عالم السيارات، إلى أن 25 ٪ من السيارات تحتوي على زيت محرك منخفض أو متسخ و13 ٪ من السيارات زيت الفرامل بها منخفض أو ملوث و18 ٪ لديها فلاتر الهواء بها متسخة و17٪ سوائل التبريد غير كافية و18% بحاجة إلى “سيور” جديدة و16% يحتاجون إلى أنصال مساحات.

ولمساعدة الذين شملتهم الدراسة، قام مجلس العناية بالسيارات بوضع جدول زمني للأجزاء التي تحتاج لصيانات دورية، وهو الجدول الذي أكد الخبراء أن اتباعه سيعفي مالك السيارة الكثير من أعباء الإصلاحات.

ويمكن التعرف على الأشياء التي يجب فحصها كل 3 أشهر أو 4800 كم أيهما أقرب من خلال السطور التالية:

ـ  سائل ناقل الحركة الأوتوماتيكي. ينصح الخبراء بضرورة التحقق من سائل ناقل الحركة الأوتوماتيكي للتأكد من عدم نقصانه، الأمر الذي قد يؤثر سلبًا على ناقل الحركة.

ـ البطارية والكابلات: التأكد من سلامة البطارية والكابلات الكهربائية يحفظ السيارة بعيدًا عن الأعطال المفاجئة، وبخاصة أثناء القيادة.

ـ الأحزمة “السيور”: يجب كل 3 أشهر أو بعد السير لمسافة 4800 كم التأكد من سلامة “سيور” المحرك والمولد الكهربائي “الدينامو”، كما يجب الإسراع بتغيير التالف منها لتجنب الأعطال التي قد تكون مكلفة جدًا.

ـ أضواء مؤشر لوحة القيادة: افحص أضواء مؤشر لوحة القيادة حتى تكون على علم بكل ما يطرأ على السيارة لحظة وقوعه.

ـ فلتر هواء المحرك: يعمل فلتر هواء المحرك على تنقية الهواء الداخل إلى غرفة الاحتراق لضمان عملية تشغيل سلسلة، ولكن عند انسداده أو اتساخه بشكل يمنع عمله الأساسي فذلك قد يضر بالمحرك والسيارة بالكامل.

ـ زيت المحرك: يغفل البعض التحقق من مستوى زيت المحرك بشكل دوري، كما يتجاهل البعض تغيير الزيت حتى بعد انقضاء عمره الافتراضي.

ولسلامة المحرك يجب التأكد من فاعلية الزيت كل 3 أشهر أو 4800 كم، أما إذا كان نوع الزيت مخصص للسير أقل من هذه المدة فيجب الالتزام بالمدة المقررة.

ـ نظام العادم: مراجعة نظام العادم كل ثلاثة أشهر من الخطوات التي تحافظ على سلامة السيارة، فاحرص على هذه الخطوة دائمًا.

ـ الخراطيم: احرص على فحص وصلات الخراطيم كل ثلاثة أشهر للتأكد من عدم وجود تشققات أو تسريب للسوائل.

ـ المصابيح: بالرغم من أن مصابيح السيارة قد تبدو في ظاهرها تعمل بشكل جيد، إلا أن الفحص الدوري قد يجنب سائق السيارة الأعطال المفاجئة.

ـ زيت المقود “الدريكسيون”: لضمان عمل مقود السيارة بشكل كامل، يجب التأكد من سائل “الباور” كل ثلاثة أشهر أو 4800 كم أيهما أقرب.

ـ حالة الإطارات: التأكد من حالة الإطارات وعمق المداس بها وعدم وجود انتفاخات أو تشققات بها من الأمور بالغة الأهمية، وذلك لأن أي تلف بالإطارات يرفع من احتمالية انفجارها أثناء السير ويعرض السيارة لخطر داهم.

ـ سائل غسيل الزجاج الأمامي: في الوقت الذي يرى الكثير من سائقي السيارات أن سائل مساحات الزجاج الأمامي ليس بالأمر الهام الذي يجب مراجعته، إلا أن دراسات أفادت أن سائل الزجاج الأمامي يساعد في حماية السائقين من حوادث الطرق من خلال زيادة القدرة على الرؤية. 

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة