الرئيس الألماني ينتقد رئيس وزراء المجر و اليمينين في شرق أوروبا

img

.

تهم الرئيس الألماني فرانك- فالتر شتاينماير، رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان، بالانتماء إلى اتجاهات مناوئة للديمقراطية.

وقال شتاينماير ـ في ميونخ ـ عن المفهوم الذي يروج له أوربان: “الديمقراطية غير الليبرالية، هي تناقض في ذاتها، فالديمقراطية إما أن تكون ليبرالية أو لا تكون”.

وامتدت انتقادات شتاينماير لتشمل دولًا أخرى في الاتحاد الأوروبي، لكنه لم يصرح باسم واحد من الساسة الذين انتقدهم سوى أوربان فقط.

وقال الرئيس الألماني في كلمة ألقاها في حفل بمناسبة مرور مئة عام على إنشاء المحكمة المالية في ميونخ: “تتعرض الديمقراطية الليبرالية وسيادة القانون للتشكيك في بعض الدول”، مشيرا إلى أن من لا يصدق هذا، يمكنه أن يقرأ خطابا ألقاه أروبان في جامعة برومانيا.

وانتقد شتاينماير الحكومة البولندية أيضا ولكن بصورة غير مباشرة ودون أن يذكر اسم بولندا صراحة، إذ قال إن من بين الخطوات الأولى لهذه التوجهات ” قيام حكومات ذات رغبات استبدادية بتقليص استقلال القضاء وتقييد الحقوق الأساسية والمعايير الدستورية”. وعدَّد شتاينماير الخطوات التي يرى معارضون أن الحكومة البولندية تسعى من خلالها إلى إخضاع القضاء لرغباتها.

ودعا الرئيس الألماني الساسة والسلطات المحلية في بلاده على عدم تجاوز القضاء والولاية القضائية، وذكر بالتحديد ولاية بافاريا.

كانت المحكمة الإدارية قضت بفرض غرامة مالية على حكومة بافاريا لأنها لم تقدم حتى الآن، رغم صدور أمر قضائي، خطة تتعلق بالحفاظ على نقاء الهواء في ميونخ بما في ذلك فرض حظر سير على سيارات الديزل القديمة.

وقال السياسي الاشتراكي: “عندما تتجاهل السلطات العامة الأحكام، لن يسهم ذلك في ترسيخ ثقة المواطنين في الدولة ومؤسساتها”. on(“scroll.bs.a

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة