الرجال يبكون عند الفرح أكثر من النساء

img

.

نمر من خلال هذه الأسطر على دراسة حديثة تثبت أن الرجال أكثر ميلا للبكاء عند الأحداث السعيدة من النساء، في حين أن دموع الجنس اللطيف تنهمر بمعدل 4 مرات أكثر من الرجال في الأحداث المحزنة.

وقد أظهرت الدراسة التي أجراها البروفيسور “فينجر هويتس”، من جامعة تيلبورج في هولندا، أن الرجال يبكون في كثير من الأحيان في الأحداث الإيجابية، مثل فوزهم في إحدى المباريات الرياضية، بعكس النساء اللواتي يبكين عند الشعور بالحزن بشكل أكبر.

وقال هويتس: “بشكل عام، يبكي كل من الرجال والنساء لأسباب متشابهة كوفاة أحد الأحبة أو فشل علاقة عاطفية أو الحنين إلى الوطن”.

وأضاف هويتس : “ولكن النساء يبكين لأسباب أخرى مثل الخلافات الشخصية والتعرض للنقد أو حتى تعطل جهاز الكمبيوتر، في حين أن الرجال يميلون إلى البكاء في الأحداث الإيجابية بشكل واضح”.

وأرجع هويتس سبب البكاء لدى كل من الرجال والنساء في معظم الأحيان إلى الشعور بالعجز أكثر من الحزن، وتوقع أن يكون سبب بكاء الرجال في الأحداث السعيدة أكثر من الحزينة إلى الثقافة السائدة والتي تعتبر أن بكاء الرجال عند المصائب دليل على الضعف والعجز. وتوصل هويت إلى هذه النتائج بعد استطلاع شمل الآلاف من الأشخاص أجاب كل منهم عن سؤال حول المواقف التي تنهمر دموعهم فيها أكثر من غيرها، وفي الوقت الذي كانت النساء أكثر ميلا للبكاء عند الشعور بالضعف، أكد الرجال أنهم يبكون بشكل أكبر عند لحظات النجاح وتحقيق الانتصارات والإنجازات &qu

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة