الطريق إلى “باب الحارة”

img

.

ما حدث ربما كان متوقعاً للكثيرين، تم إيقاف تصوير الجزء العاشر من باب الحارة بعد أن وصلت الخلافات حول ملكية المسلسل إلى طريق مسدودة.

بحسب موقع سيدتي.نت، لا يزال مصير مسلسل باب الحارة مجهولاً حتى اللحظة، نتيجة للخلافات بين «ميسلون فيلم» للمنتج بسام الملا و «قبنض» للإنتاج.

وعلى الرغم من أن «ميسلون فيلم» حصلت على حكم قضائي بملكية المسلسل الشهير فإن كاتب الجزأين الأولين للعمل مروان قاووق تسبب بأزمة جديدة. وبحسب الموقع، رفعت «قبنض» للإنتاج دعوى قضائية ضد قاووق لتثبيت بيعه الجزء العاشر من المسلسل الذي تملكه ميسلون فيلم. وهي دعوى شكلية قدمت للجنة الرقابة على المصنفات الفنية في لجنة صناعة السينما من أجل تثبيت البيع في المحكمة فقط. ولكنها تسببت بإيقاف تصوير المسلسل الذي يستعد لإطلاقه المخرج والمنتج السوري بسام الملا، من تأليف الكاتب فؤاد شربجي. ولن يُستأنف تصويره حتى يتم اتخاذ قرار قضائي نهائي بملكية المسلسل لأحد الطرفين.

«باب الحارة» بنسخة واسم وشخصيات جديدة!

وعلم الموقع أن محامي شركة ميسلون فيلم المملوكة للمنتج بسام الملا، رفع دعوى قضائية أخرى ضد «قبنض» للإنتاج والكاتب مروان قاووق. وتستند الدعوى على أن «ميسلون فيلم» لديها حكم قضائي تمنع بموجبه قاووق من كتابة أي جزء جديد من العمل أو التنازل عنه لشركة أخرى. وكان من المقرر اتخاذ القرار القضائي النهائي خلال الأسبوع الماضي.

وقال كاتب الجزء التاسع سليمان عبد العزيز: «الزوبعة أثارها مروان قاووق، لكنني لن أرد عليه، وأؤكد أنه عندما كلّفت بكتابة «باب الحارة»، سألت شركة «ميسلون»، فقالوا لي إن مروان قاووق تنازل عن كل حقوقه». وأكد أن «مسلسل «باب الحارة» حق حصري لبسام الملا. أما بالنسبة إلى التسمية فالشركة هي التي تسمّي العمل، وأنا مكلّف بكتابته، وقد تم استبعاد مروان قاووق لرداءة الحلقات التي كتبها».

هل سيكون هناك نسختان من المسلسل بنفس الاسم؟

وكانت الخلافات المستمرة بين الشركتين جعلت الكثيرين يعتقدون أنه سيتم تصوير نسختين عن المسلسل بنفس الاسم إحداهما لقنبض للإنتاج والأخرى لبسام الملا، وبإنتاج من شبكة MBC. f

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة