صفقة تسوية الديزل في ألمانيا: خطوة مهمة في الاتجاه السليم ؟!

img

  أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عن قناعتها بأن تسوية الديزل الجديدة مع شركات صناعة السيارات الألمانية، بما في ذلك من إمكانية إدخال تحسينات على محركات سيارات الديزل القديمة، حل وسط جيد. وقالت نائبة المتحدث باسم عن تقييم ميركل للتسوية: “هي خطوة في الاتجاه السليم على أية حال”. وذكرت فيتس أن ميركل أطلعت على نتائج مفاوضات وزير النقل أندرياس شوير مع رؤساء شركات صناعة السيارات الألمانية، وتواصل متابعة العملية على نحو بناء، وقالت: “المستشارة تنتظر أن تفي شركات السيارات بمسؤوليتها… إنها تتابع تطور الأمر برمته”. وعقب مفاوضات طويلة، تعهد صناع السيارات في ألمانيا بزيادة عروضهم المالية لمالكي سيارات الديزل القديمة، والتي من الممكن أن تشمل إدخال تحسينات على المحركات وانبعاثات العادم في سيارات الديزل القديمة، وهو الإجراء الذي كانت تنظر إليه شركتا “فولكسفاجن” و”دايملر بتشكك. وتواصل شركة “بي إم دابليو” رفضها لإدخال هذه التحسينات، إلا أنها تعتزم تقديم مساعدات بقيمة 3 آلاف يورو لكل سيارة تتطلب “إجراءات خاصة من الشركة المصنعة”. وقالت متحدثة باسم وزارة البيئة إن مسألة ما إذا كانت هذه الأموال ستغطي كافة تكاليف إجراءات التحسين المطلوبة لكل سيارة لم تتضح بعد، وأضافت: “حتى الوقت الراهن لا يمكن الجزم بالتكاليف على نحو محدد”، مضيفة أنه من المرجح أن معظم سيارات الديزل القديمة ستتطلب تحسينات تقل تكلفتها عن 3 آلاف يورو. الجدير بالذكر أن المحكمة الإدارية بمدينة كولونيا أمرت السلطات في مدينتي بون وكولونيا بفرض حظر سير على سيارات الديزل القديمة، اعتبارا من أبريل 2019 وذلك بسبب ارتفاع نسبة تلوث الهواء في المدينتين. وأصدرت المحكمة هذا القرار في إطار نظر الدعوى القضائية التي قدمتها منظمة البيئة الألمانية.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة