ماذا قدم محمد عادل إمام للسينما ؟

img

.

بدأ الممثل محمد إمام تصوير فيلمه الجديد “لص بغداد” الذي يعمل فيه لأول مرة مع الممثلة ياسمين رئيس.

وصف إمام هذا الفيلم بالعمل الضخم والصعب، وطلب من جمهوره الدعاء له وتمني التوفيق لفريق العمل، ووعدهم بتقديم فيلم يسعدهم.

قبل “لص بغداد” قدم محمد إمام بطولات سينمائية حقق من خلالها نجاحات كبيرة ونسب مشاهدة مرتفعة، وفي هذا التقرير نستعرض قصة محمد إمام مع البطولة وما قدمه خلال الأعوام السابقة.

“البيه رومانسي”.

بعد مشاركاته في أعمال تليفزيونية وسينمائية، قدم محمد إمام تجربته مع السبكي من خلال فيلم “البيه رومانسي”.

خلطة السبكي المعتادة من مشهد رقص، لضرب بالقلم مع وجود للمطربة اللبنانية دومينيك حوراني والمطرب سعد الصغير، وفكرة الشاب الذي لا يهتم بدراسته، ويقع في مأزق بعدما ورث عن عمه ثروة طائلة لكن لكي يحصل عليها عليه أن ينفذ بعض الشروط.

حقق الفيلم إيرادات وصلت إلى 4 ملايين جنيه، ولم يحقق نجاحا كبيرا كما تعرض لانتقادات من قبل النقاد، حتى أن البعض لا يتذكره كثيرا ضمن أعمال محمد إمام.

كابتن مصر الانطلاقة الحقيقة

6 سنوات هي المدة التي ابتعد فيها محمد إمام عن البطولة السينمائية، ليشارك في مسلسلات تليفزيونية، وفيلمي “ساعة ونص” و”حلم عزيز” لكن في أدوار ثانية.

إلى أن كانت الانطلاقه مع فيلم “كابتن مصر” عام 2015 من إنتاج “نيو سينشري”، قرر إمام الظهور بشكل مختلف سواء شكلا بعدما خضع لتمرينات رياضية لإكساب جسده بعض العضلات، أو حتى في نوعية الأفلام التي يقدمها. استطاع إمام في هذا الفيلم تحقق نجاحا كبيرا، إذ وصلت إيراداته إلى 22 مليون جنيه، كما أشاد به الجمهور.

في هذا الفيلم لم يظهر إمام في قصة حب معتاده، حتى أنه لم تشاركه أي ممثلة في البطولة، بل كانت بطولة ذكورية اعتمد فيها إمام على نجوم “مسرح مصر”.

نعم كان إمام هو بطل الفيلم، لكن وجود نحوم “مسرح مصر” مع بيومي فؤاد وإعطائهم مساحة جيدة، ساهم كثيرا في نجاحه.

“جحيم في الهند”

محمد إمام عرف جيدا كيف يستغل نجاحه في “كابتن مصر”، ويستغل صعود نجم ياسمين صبري وحب الجمهور لها بعد مشاركتها في مسلسلات تليفزيونية، ليخرج بتجربته الثانية “جحيم في الهند” عام 2016 الفيلم الذي صوره بأكمله في الهند.

للمرة الثانية يتعاون محمد إمام مع نجوم “مسرح مصر” لكن هذه المرة قرر أن تكون معه بطلة وهي ياسمين صبري. ومجددا لم يهتم محمد إمام بأن تكون الفكرة رومانسية وقصة حب، بقدر اهتمامه أن يظهر كم كوميديا كبير من خلال دور كل بطل يشاركه.

حقق “جحيم في الهند” إيرادات بلغت 36 مليون جنيه.

“ليلة هنا وسرور”

شكل محمد إمام مع ياسمين صبري ثنائي فني أحبه الجمهور، لذ قرر أن يكون فيلمه “ليلة هنا وسرور” معها، والكوميديا هي الأساس.

في هذا الفيلم استعان إمام بأصدقائه ليظهروا معه كضيوف شرف، حقق هذا الفيلم إيرادات بلغت 37 مليون جنيه.

الدعاية

يعتمد محمد إمام على دعاية خاصة قبل أي فيلم له، وبنفسه ومن خلال حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي كان ينشر أخبارا عن أفلامه.

مثلا قبل فيلمه “جحيم في الهند” كان يتحدث عن تصويره بالكامل في الهند، والتكاليف المرتفعة له.

مع فيلم “ليلة هنا وسرور” شوق جمهوره بصور من الكواليس ومشاركة ضيوف شرف هذا بالإضافة إلى كواليس تصوير بعض المشاهد الصعبة.

وفي تجربته الجديدة “لص بغداد” استعمل التشويق أيضا إذ لم يعلن عن البطلة التي تقف أمامه إلا بعدما حير جمهوره، كما أكد أن الإنتاج ضخم وأن الفيلم صعب ومختلف عن أي فيلم آخر. �

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة