نصائح لقيادة السيارة بأمان في “فصل الخريف”

img

.

يواجه الكثير من سائقي السيارات صعوبة في القيادة خلال “موسم الخريف” بسبب التغيرات الجوية المصاحبة لهذه الفترة، مثل تساقط الأمطار ونشاط الرياح وتكاثف الشبورة المائية، ما يزيد من صعوبة التحكم بالسيارة.

ولتفادي المخاطر في مثل هذه الأجواء غير المستقرة، يقدم عدد من خبراء السلامة مجموعة من النصائح المهمة التي يجب إتباعها عند قيادة السيارة في موسم الخريف، وبخاصة أثناء هطول الأمطار أو نشاط الرياح:

– تشغيل أضواء السيارة بالكامل: تنصح الرابطة الألمانية لصناعة للسيارات، بتشغيل أضواء السيارة الأمامية والخلفية في أقرب وقت ممكن؛ حيث إن الضوء النهاري يعمل فقط في الأمام، في حين تبقى الإضاءة الخلفية مظلمة.

ـ الحذر من المنخفضات: في الأماكن المنخفضة غالبًا ما تتجمع مياه الأمطار فيها وهو ما يسبب انزلاق السيارة على الماء، مما يفقد الإطارات تماسكها بأرضية الطريق، ولا يمكن التحكم بالسيارة. وهنا يُنصح برفع القدم عن دواسة الوقود والإمساك بالمقود وفصل المحرك عن الحركة.

ـ القيادة ببطء: ينصح مجلس السلامة الألماني على الطرق، بالقيادة ببطء بعد الأمطار داخل الأنفاق، حتى لا يتسرب الماء إلى الجزء الخاص بالسحب في المحرك، وكذلك القيادة ببطء على الجسور والطرق السريعة، والحذر من الرياح الجانبية، خاصة عند مناورات اجتياز الشاحنات الكبيرة.

ـ الطرق الزراعية : يجب خفض سرعة السيارة وزيادة التركيز والانتباه عند المرور عبر بالمناطق الزراعية خاصةً في الصباح.

ـ ركن أو صف السيارة: ينصح بالابتعاد عن الأشجار قدر المستطاع عند ركن السيارة، حيث تتسبب الرياح الشديدة والعواصف في سقوط أفرعها مسببة أضرارا بالغة للسيارة.

ـ الكبح المبكر: في حالة انخفاض الرؤية الأفقية بسبب الشبورة والعوالق المائية بالهواء، يجب اعتماد الكبح المبكر لحين عبور منطقة الرؤية السيئة مع تحذير حركة المرور القادمة من خلال مجموعة أضواء التحذير.

ـ الابتعاد عن الهواتف: أكدت الهيئة الفنية الألمانية لمراقبة الجودة، أن الخطر الكبير يكمن في تشتيت الانتباه؛ فصحيح أن قائد السيارة لا ينبغي أن يصرف انتباهه إلى الهاتف أو جهاز “اللاب توب” في جميع أوقات العام، إلا أن الأمر يزداد أهمية في فصلي الخريف والشتاء؛ حيث يجب أن تكون الاستجابة فيهما بشكل أسرع.

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة