وزير الداخلية يطالب بـ”احتجاز” طالبي اللجوء المرفوضين

img

.

يعتزم وزير الداخلية ، هورست زيهوفر طرح تدابير وإجراءات جديدة في 2019، لتشديد قوانين ترحيل اللاجئين المرفوضين.

ونقلت صحيفة “بيلد” عن الوزير، المنتمي للحزب المسيحي الاجتماعي csu قوله، انه ينوي تقديم مقترح للحكومة الاتحادية مطلع العام لتشديد قوانين ترحيل المرفوضة طلبات لجوئهم.

وتضمنت التدابير المشددة، حسب الوزير، “احتجاز” من صدر قرار بترحيلهم، لكي لا يتسنى لهم الفرار.

واعتبر الوزير ان بلاده ستؤمن الحماية لكل من يستحق حق اللجوء، أما من لا يستحق ذلك فيتوجب عليه المغادرة بأسرع وقت.

ووافق مؤتمر وزراء الداخلية في المانيا مطلع الشهر الماضي، على قرار يقضي بتمديد العمل بقرار منع ترحيل السوريين المرفوضة طلبات لجوئهم أو المدانين من قبل المحاكم الألمانية أو المصنفين “خطرين” من جهات أمنية على بلدهم سوريا لمدة ستة أشهر أخرى تنتهي في حزيران 2019.

وكان المكتب الاتحادي لمكافحة الجريمة “BKA”، قدم مؤخراً الى مؤتمر وزراء داخلية الولايات المتحدة  خطة تقوم على نظام النقاط من أجل تسريع ترحيل طالبي اللجوء الخطيرين.

وتقوم “خطة نظام النقاط” على تجميع الجرائم في سجل مركزي وتقييمها بنقاط، وعلى سبيل المثال عند ارتكاب طالب لجوء جريمة سرقة صغيرة دون أن يتم الحكم عليه بالسجن، يضيف نقطة إلى سجله، وفي حال الحكم عليه بالسجن لمدة عام في مثل بعض الجرائم المتعلقة بالمخدرات، فإن ذلك يضيف إلى سجله عشر نقاط، بحسب هذا النظام. وتفيد الإحصائيات الرسمية بأن 650 ألف لاجئ سوري دخلوا الأراضي الألمانية خلال

الكاتب Mudir

Mudir

مواضيع متعلقة

التعليقات مغلقة